أخبار الحوادث

استدرجت ابنتها لأحد الفنادق لاغتصابها والسبب صادم

نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية، تفاصيل مأساوية لجريمة اغتصاب لإحدى الفتيات، والمفاجأة أن والدتها وراء عملية اغتصابها من قِبل أحد الشباب، حيث سردت بيتا، وهي الفتاة التي تم الاعتداء عليها تفاصيل عملية اغتصابها.

وأكدت بيتا، خلال تصريحاته لصحيفة “ميرور”، أن والدتها استدرجتها منذ 10 سنوات تقريبًا لأحد الفنادق في استراليا، وقامت بإعطائها الكحول بشكل كبير حتى تفقد وعيها، حيث كانت تتفق مع أحد أصدقائها ليأتي إلى الفندق ليعتدي على ابنتها المراهقة.

وأوضحت بيتا، أن والدتها خرجت من الغرفة عقب دخول صديقها، وأكدت لها أنها ستُدخن السيجار في الخارج وتعود مُجددًا، إلا أن بيتا تفاجئت بقيام صديق والدتها بالاعتداء عليها بعنف على الرغم من مقاومتها له.

وأكدت بيتا، في تصريحاتها لـ”ميرور”، أنها لا تزال حتى الآن تشعر بما إرتكبه فيها، حتى أن هذا اليوم لا يفارق ذهنها، ومازالت تشم رائحته، وأضافت أنها كانت تتمنى أن تتدخل أمها التي كانت بالقرب من الغرفة وتسمع صراخها لكن لم تتدخل، مؤكدة أنها كانت على مقربة من الموت.

لم تكتفي والدة بيتا بهذا فقط، بل أجبرت ابنتها المراهقة على أن تظل في نفس الغرفة مع مغتصبها ومعها أيضًا حتى الصباح، فيما أكدت بيتا أن بعد عشر سنوات من الواقعة تحلت بالشجاعة وتوجهت للشرطة لتقدم بلاغ ضدهما.

ومن جانب المحكمة البريطانية، فقد استمعت لأقوال الأم التي اعترفت أنها قدمت ابنتها المراهقة في هذا الوقت لصديقها لممارسة علاقة غير شرعية معها، بينما تم الحكم على الأم بالسجن 4 سنوات، حتى تم تخفيفها إلى عام وحيد، لكن لم يتم التوصل حتى الآن على صديق والدها الذي اختفى عقب تلك الواقعة.

شاهد أيضا:

حاولت قتل زميلها المدرس بالخرطوش وصدمة في التحقيقات

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى