أخبار الرياضة

ميسي يكشف السر حول تسديد الركلات الحرة ببراعة

كشفت صحيفة ماركا الإسبانية عن سر تألق ميسي فى تسديد الركلات الحرة المباشرة خلال السنوات المقبلة.

وقالت ماركا على لسان ميسي ” السر يكمن فى التدريب والممارسة، وقضاء أغلب الأوقات عقب المران بالتدريب على الركلات الحرة”.

وأضاف” أيضًا مشاهدة الفيديوهات وتحليلها فلا أترك شئ للصدفة وأبحث دائمًا عن أساليب جديدة”.

واختتم حديثه بتوضيح الفرق بين الركلات الحرة التي تكون على بعد مسافة أطول وحائط وتمثل ضغط كبير على الحارس ولايكون هناك ضغط على المسدد فهى لا تؤثر بشكل كبير كما تشهد ركلات الجزاء التي يكون فيها الضغط على صاحب الركلة فقد تخسر المواجهة لو لم تسجل.

وأكدت صحيفة الماركا على أن ميسي اعتاد منذ موسم 2004-2005 أن يشاهد ويتدرب مع نجمي الفريق في هذه الفترة وهما البرازيلي رونالدينيو والبرتغالي ديكو على تسديد الركلات الحرة.

وأبرزت الصحيفة أن ميسي أصبح يأخذ دورا أكبر في الفريق بعد رحيل الثنائي فدمج بين دقة تسديدات رونالدينيو و دقة تمريرات ديكو وأصبح يسجل الأهداف بشكل منتظم، بالإضافة إلي فطرة وموهبة ميسي الكروية.

وكشفت الصحيفة أن السر الأكبر هو قيام ميسي ورونالدينيو وديكو كانوا بهذه التدريبات الاضافية دون ارتداء أي أحذية.

وفى عهد تيتو فيلانوفا أصبح ميسي صاحب التسديدات الأول بصورة أكبر
عن مرحلة بيب جوارديولا وبالطبع فرانك ريكارد.

واستطاع ميسي أن يحرز أهدافًا من الضربات الحرة بشكل منتظم منذ 2008. بعدما تلقي عدد من النصائح من دييغو مارادونا مدرب المنتخب في حينها بتغيير أسلوبه في تسديد الضربات وفقًا لكلام فرناندو سينيوريني مدرب اللياقة البدنية السابق لمنتخب الأرجنتين.

وكانت أبرز نصائح مارادونا بأن لايبعد قدمه عن الكرة بسرعة عند التسديد، حتى تفهم الكرة مايريده منها، ويبدو أن ميسي قد أتقن هذه الركلات تمامًا.

أحمد شعبان

أحمد شعبان ، محاسب ، أهوى التدوين والعمل على الانترنت ، متابع لجميع الدوريات العربية والاوروبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى