أخبار الرياضة

هل يٌعاقب الشناوي وطارق حامد بعد خطأ إي سواتينى؟؟.. أجيري يجيب

أكدت عدد من التقارير الصحفية أن المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر الأول، لا ينوي توقيع أي عقوبة على الثنائي طارق حامد أو محمد الشناوي نجمي المنتخب الوطني بسبب خطأهما الذي تسبب في هدف إي سواتيني الذي مني به مرمى الفراعنة خلال المواجهة التي جمعت بين المنتخبين في التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2019 المقرر إقامتها بالكاميرون في يوليو من العام المقبل.

وكان المنتخب المصري قد حقق فوزًا هامًا على حساب نظيره إي سواتيني، في المباراة التي جمعت بين المنتخبين على ملعب السلام الدولي لحساب الجولة الثالثة التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2019، بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف سكن شباك الفراعنة بطريقة غريبة، بعد أن قطعت الكرة من طارق حامد في منتصف الملعب بكل سهولة، ليقوم لاعب إي سواتيني باستغلال تقدم محمد الشناوي ويرسل الكرة من منتصف الملعب تقريبًا لتسكن شباك الفراعنة معلنة عن هدف الضيوف الوحيد في اللقاء.

وأفادت التقارير أن أجيري رفض فكرة توقيع اي عقوبة فنية أو ادارية على الثنائي، موضحًا أن الخطأ وارد في عالم كرة القدم وأنه يجب على الثنائي نسيان ذلك الأمر والتركيز في المواجهة المقبلة من أجل حسم التأهل لنهائيات أمم إفريقيا القادمة.

وأضافت أن المدير الفني المكسيكي أكد على مشاركة الشناوي في مواجهة إي سواتيني المقبلة ولن يكون للخطأ أي تأثير على قراراته الفنية، وكذلك بالنسبة لطارق حامد الذي أوضح أنه من ضمن اللاعبين الأساسيين الذين لا غنى عنهم.

ويأتي المنتخب الوطني في وصافة المجموعة العاشرة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا برصيد 6 نقاط خلف المنتخب التونسي صاحب الصدارة بعدما حقق الفوز بالأمس على النيجر بهدف نظيف ووصل للنقطة التاسعة، بينما حل المنتخب السوازيلاندي في المركز الثالث بنقطة وبفارق الأهداف عن النيجر متذيل المجموعة.

ابراهيم سمير

ابراهيم سمير حاصل على بكالوريوس تجارة قسم محاسبة واتجهت للعمل الصحفي منذ أكثر من 6 سنوات وعملت في مواقع عديدة وأقوم بكتابة تقارير وأخبار رياضية عن الكرة المصرية والعالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى