مانشستر يونايتد يرفض الاستسلام أمام دي خيا

يسعى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، إلى إقناع الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، بتوقيع عقد جديد، حيث ينتهي العقد الذي أبرمه مع النادي مع نهاية الموسم الحالي.

وتعثرت مفاوضات النادي مع دي خيا، بسبب مطالبه بالمساواة بنجمي الفريق، الفرنسي بول بوغبا والتشيلي أليكسيس سانشيز.

ويحصل “دي خيا” على راتب يقدر بـ 180 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، بينما يتقاضى سانشيز 505 آلاف جنيه إسترليني في الأسبوع، ويتقاضى بوجبا 300 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا..

ولم يفعل الشياطين الحمر بند التجديد لعام إضافي الموجود بالعقد، فالعقد الحالي لدي خيا الذي يمتد لأربعة أعوام من المقرر أن ينتهي الصيف المقبل ولكن هناك بندًا يسمح ليونايتد بتمديد التعاقد لعام إضافي، فهذا يعد بمثابة إعلان بفشل المفاوضات من قبل الشياطين الحمر ويعطي الإشارة للأندية بالتعاقد مع الحارس .

وأشارت صحيفة “ديلي إكسبريس” الإنجليزية إلى أن النادي يرى أن هذا الأمر سيفتح الباب أمام الأندية الأخرى بشأن إمكانية الحصول على خدمات الحارس صاحب الـ27 عامًا.

وأضافت الصحيفة أن النادي أعطي مهلة للحارس حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل قبل اتخاذ قرار نهائي.

يذكر أن دي خيا محل اهتمام عدد من الأندية الأوروبية، أهمها يوفنتوس الإيطالي، وباريس سان جيرمان.

وضم باريس سان جيرمان الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون قبل بداية الموسم الحالي لمدة عام واحد فقط.

وأشارت بعض الصحف أن الحارس الإسباني يرفض التجديد أيضًا رغبة منه في الحصول على البطولات الكبرى في ظل تباين مستوى الفريق الانجليزي تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينهو والأنباء التي تؤكد من حين لأخر رحيله عن النادي.

جدير بالذكر أن”دي خيا” كان قريبًا من الرحيل عن مانشستر والانتقال إلى فريق ريال مدريد، في صيف 2015، وفشلت المفاوضات في اللحظات الأخيرة.

أحمد شعبان

أحمد شعبان ، ، أهوى التدوين والعمل على الانترنت ، متابع لجميع الدوريات العربية والاوروبية .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock