أخبار الفنانين

أروى في مأزق مع كارول سماحة لهذا السبب..التفاصيل

بعد أن أطلقت الفنانة اليمنية أروى أغنيتها الجديدة “أقول أنساك” كلمات عمرو المصري ولحن سامر أبو طالب وتوزيع الموسيقى لعمر إسماعيل، وضعت نفسها في مأزق كبير مع النجمة اللبنانية كارول سماحة.

الأغنية التي طرحتها أروى على أحد التطبيقات الذكية تمهيدًا لطرحها على القنوات الفضائية منتصف الشهر الجاري، قدمتها من قبل الفنانة اللبنانية كارول سماحة، وبالتحديد في عام 2010 وهي من كلمات رمضان محمد وألحان محمد يحيى، ومن توزيع ميشال فاضل.

وقال الشاعر الغنائي رمضان محمد صاحب الأغنية الأصلية التي سرقت منها الأغنية الجديدة: “أنا متفاجئ للغاية بما حدث، فالأغنية التي قدمناها منذ 8 سنوات ضمن ألبوم “حدودي السما” للنجمة كارول سماحة تمّت سرقة بعض كلماتها والفكرة الخاصة بها في الأغنية الجديدة رغم مرور تلك السنوات، وهو أكبر دليل على أن الأغنية كانت ناجحة”.

وأضاف رمضان في تصريحات خاصة أنه من الطبيعي أن الشخص الذي يقف عند نقطة ولا يستطيع التحرك والانتقال منها بموهبته وإبداعه ليبحث عن نجاح غيره ويقوم بتقليده.

وتابع: “هذا أمر عادي بالنسبة لي وأغنية “أقول أنساك” التي كتبتها للنجمة كارول سماحة هي الأصل وأي أحد يحاول أن يقلدها سيكون للأسف عبارة عن صورة باهتة لا جمال فيها ولا أي إبداع”.

واختتم رمضان: “أنا سعيد بأغنيتي مع كارول واعتبرها واحدة من أهم علامات نجاحي الفني”.

 

أروى اليمنية، اسمها الحقيقي عند الولادة هو إيمان وهي فنانة ولدت في الكويت يعود أصلها إلى حضرموت في اليمن ولدت من أب يمني وأم مصرية الأصل ولها من الأخوة عدد اثنين وهي مواليد عام 1979م.

أتمت الفنانة أروى دراستها في القاهرة بعدما انتقلت إليها في مرحلة الغزو العراقي على الكويت عام 1990م وبعدما توفي والدها في الكويت، حيث درست الهندسة المعمارية علماً أن رغبتها الملحة كانت أن تدرس الموسيقى ولكنها عملت في مجال الهندسة المعمارية وهي الآن تمتلك شركة خاصة بها وقد أصرت على أن تبدع في كل من مجال الفن والهندسة.

بدأت الفنانة أروى ممارسة الفن بعدما قرر أهلها أن يكون الفن ليس إلا مجرد هواية، تم اكتشافها من قبل يوسف مهنا خلال مرحلة دراستها وأصبح رصيدها الفني بعد ذلك ما يعادل الأربع ألبومات حتى الآن.

هاجر عاطف

هاجر عاطف، تخرجت من كلية الإعلام جامعة القاهرة، وحصلت على دبلومة التربوي من جامعة حلوان، عملت في قسم الفن في مواقع العاصمة والنبأ، تميل للقراءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى