أخبار الفنانيناخر الاخبار

شاهد| تفاصيل «خناقة» سارة سلامة مع والدها بسبب «فستان جرئ»

أفادت مصادر صحفية اليوم الثلاثاء بوقوع مشادة عنيفة بين الفنانة الشابة سارة سلامة ووالدها أحمد سلامة، وذلك على خلفية خضوع سارة لجلسة التصوير، والتي تمت تزامنًا مع احتفال الفنانة الصاعدة باحتفالات رأس السنة.

وقالت التقارير أن خلافاً وقع بين سارة سلامة ووالدها أحمد سلامة، على إثر رغبتها في الخضوع لجلسة تصوير مرتدية فستان أحمر وجده جريء وغير مناسب، بينما هي أصرت من جانبها على الظهور بهذه الإطلالة التي وجدتها عادية.

وبعد مشادة بين سارة سلامة ووالدها أحمد سلامة بسبب الملابس التي ترغب في ارتدائها في جلسة التصوير، خضعت له في نهاية الأمر ووافقت على تغيير الفستان لترتدي أخر من اللون الأحمر ولكن أقل جرأة.

وخضعت سارة سلامة لجلسة تصوير بمناسبة رأس السنة، لتطل بفستان من اللون الأحمر معتمدة على وضعيات مليئة بالدلال أمام عدسة المصور أيمن لطفي.

وغالباً ما تحدث سارة سلامة ضجة مع نشر صور جلسات التصوير التي تخضع لها، والتي تتسم في بعض الأحيان بالجرأة في الملابس، مما يعرضها للنقد الشديد.

يذكر أن آخر أعمال سارة سلامة كان في مسلسل «لأعلى سعر»، الذي عرض في رمضان الماضي 2017، وحقق نجاحاً منقطع النظير.

وفي وقت سابق، حل الفنان أحمد سلامة ضيفاً على برنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا» الذي يعرض على قناة سي بي سي، وكشف عن الكثير من الأمور التي تخص حياته الفنية والخاصة وعلاقته ببناته.

وخلال الحلقة تحدث أحمد سلامة عن ابنته الممثلة سار سلامة، وكشف عن رأيه في ملابسها الجريئة بعد الهجوم الكبير الذي تتعرض له في كل إطلالة لها.

قال أحمد سلامة أنه عندما شاركت ابنته سارة سلامة في مسلسل «ابن حلال» كانت تبلغ من العمر 18 أو 19 عاماً، مشيراً أنها كانت صغيرة في العمر، ولم تكن لديها الخبرة التي تستطيع أن تحكم من خلالها على الأمور، مشيراً أنه ليس هناك أي مشكلة في ارتداء ابنته شورت، معلقاً «ما هي الجريمة الفظيعة في ارتداء سارة لشورت»؟.

 

سارة سلامة
سارة سلامة

 

سارة سلامة
سارة سلامة

 

سارة سلامة
سارة سلامة

 

سارة سلامة
سارة سلامة

قد يعجبك ايضا

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق