أخبار الفنانيناخر الاخبار

محمد ممدوح .. “تايسون” الدراما المصرية

اقتحم الفنان المصري الشاب محمد ممدوح ، مؤخرًا عالم السينما والدراما المصرية، بعدما تألق في العديد من الأعمال الفنية، يعرف في الوسط الفني بـ”تايسون”، وأكد في تصريحات تلفزيونية من قبل، أن هذا الللقب يطلق عليه لأنه كان يلعب الملاكمة ليس لحبه وولعه باللعبة، لكن ليهرب من المدرسة أو الدورس، فأطلق أصدقائه عليه هذا الاسم لأنه كان دائمًا ما يفشل في اللعبة.

مولده :

هو محمد عبد العظيم حسن ممدوح، ولد في 9 مايو 1981، يبلغ من العمر الآن 36 عامًا، بدأ مشواره مع الفن منذ عام 2006.

بداية مشواره الفني :

عمل الفنان محمد ممدوح في العديد من الأعمال، لكنه بدأ مشواره مع الفن على خشبة المسرح، حيث ظهر في مسرحية “أهلا يابكوات” عام 2006، وبعد النجاح الذي حققته المسرحية تم الاستقرار عليه لينضم لفريق مسلسل درامي شهير في عام 2007، كان ضمن طاقم مسلسل “لحظات حرجة”.

عودة للمسرح :

وبعد تألقه في مشاهده ضمن أحداث مسلسل لحظات حرجة، التي كانت تدور أحداثها حول مجموعة من الأطباء يحاولون إنقاذ مرضاهم في سياق شيق وممتع، حتى عاد للمسرح مرة أخرى عام 2008، وتألق في العمل المسرحي “زكي في الوزارة”، كانت مسرحية كوميدية لكنها لم تعرض بشكل دائم.

نقطة تحول :

وفي عام 2009، كان عام فاتحة الخير عليه، بعدما ظهر ضمن فيلم “إبراهيم الأبيض”، مع الفنان الكبير احمد السقا، والراحل محمود عبد العزيز، والممثل المصري الجرئ عمرو واكد، وكذلك الفنانة هند صبري، ولأنه كان عام رائع على الفنان الصاعد، فتم اختياره ضمن طاقم عمل مسلسل “هالة والمستخبي”.

لكن عام 2010، كان ينتظره ليبدل جلده، بعد الأدوار الجدية التي خاضها، كان عليه أن يدخل عالم الكوميديا، فتم اختياره لأداء دور “القط”، في أحداث مسلسل “الكبير اوي” الجزء الأول، هذا المسلسل تحديدًا استطاع أن يظهر الفنان الصاعد بشكل جديد ومختلف عن كافة الأدوار التي أداها من قبل.

حتى أنه قدم خلال العام 2011، عدد لا بأس به من الأعمال ما بين السينما والدراما، فكان على رأس طاقم فيلم “18 يوم”، الذي رصد الـ18 للثورة المصرية ثورة يناير 2011، وأدى أيضًا سيت كوم “أنا وبابا”، ما أهله لتأدية دور رائع خلال فيلم “بيبو وبشير” مع الفنان أسر ياسين، والفنانة منة شلبي.

وأبدع وتألق في مسلسل “باب الخلق”، مع الراحل محمود عبد العزيز، وكريم محمود عبد العزيز، وذلك في عام 2012، كما شارك الفنان السوري القدير جمال سليمان، مسلسله المبدع “سيدنا السيد”، وقام بأداء دور “معروف” في مسلسل “سر علني”.

عودة للسينما :

لكن في عام 2013، عاد مرة أخرى لعالم السينما، حيث شارك في طاقم فيلم “الحفلة” عندما أدى دور “ممدوح” داخل الفيلم، وبعد نجاح تجاربه الفنية مع الفنان الراقي أسر ياسين، قدما معًا في العام نفسه فيلم “فرش وغطا”، هذا الفيلم تحديدًا كان يتحدث عن الأحداث ما بعد أحداث 30 يونيو، كان فيلم صامت ومؤثر وحصد العديد من الجوائز، قدم خلاله دور “الصديق”.

ولم ينتهي العام إلا وكان ضمن طاقم عمل مسلسلين تألقوا خلال دراما رمضان لعام 2013، “نيران صديقة”، مع صحبة رائعة من الفنانين أبرزهم عمرو يوسف وكندة علوش، ومسلسل “تحت الأرض” بطولة الفنان أمير كرارة ودينا الشربيني والفنانة التركية سونغول أودان.

تألق في الدراما :

كما تألق عام 2014، بمجموعة كبيرة من الأعمال الفنية على صعيد السينما والدراما التلفزيونية، فقدم خلال هذا العام تحديدًا فيلم “الفيل الأزرق”، الذي حاز على عدد كبير من الجوائز بعدما أحدث نقله في عالم السينما المصرية والتصوير والموسيقى التصويرية، كما قدم دور “أدهم سليم” في مسلسل “فرق توقيت”، مع الفنان والمطرب المصري تامر حسني.

وما زاده تألق دوره في مسلسل “إمبراطورية مين”، ومسلسل “أنا عشقت” الرومانسي، كان دراما منفردة من نوعها، بعدما تم تحويل رواية الكاتب الرائع محمد منسي قنديل إلى عمل درامي شيق وممتع ومثير، بجانب كونه رومانسي.

فبات لا يدخل عام جديد، إلا وهو على موعد مع فيلم ومسلسلين، فقد خلال عام 2015، عدد كبير من المسلسلات خلال السباق الرمضاني، أبرزهم “تحت السيطرة”، مع الفنانة الجميلة نيللي كريم، والفنان التونسي ظافر العابدين، كما قدم مع الفنانة غادة عبد الرازق مسلسل “الكابوس”.

وضمن الأعمال السينمائية خلال 2015، قدم فيلم “يوم مالوش لازمة” مع الفنان الكوميدي الجميل محمد هنيدي، حيث قام بأداء شخصية “سامح”، كما قدم دور مختلف عليه في فيلم “شد أجزاء” مع الفنان محمد رمضان، ودور أخر خلال فيلم “ولاد رزق”، مع الفنان أحمد عز وأحمد داوود، وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوي، حيث حقق الأخير إيرادات عالية خلال عرضه السينمائي.

واستكمالًا للعام الذي خالف التوقعات فيه، وظهر بشكل شيق وممتع ومؤثر، حيث قدم خلال عام 2015 أيضًا، مسلسل “طريقي” مع الفنانة الجميلة شيرين عبد الوهاب، حيث أدى دور “سيد” شقيقها الأكبر وكان أبرز شخصيات المسلسل اضطهادًا لها.

وبعد دراما رمضان، أدى دور “ياسين” خلال مسلسل “ظرف أسود”، ليتألق ويبدع رفقة الفنان الجميل عمرو يوسف، تم عرض هذا المسلسل تحديدًا بعد انتهاء السباق الرمضاني لعام 2015.

جراند أوتيل :

أما المسلسل الذي أحدث نقله نوعية في مشوار محمد ممدوح، هو مسلسل “جراند أوتيل”، تم تصويره في مدينة السحر والجمال أسوان، وظهر خلااله الفنان محمد ممدوح خلال شخصية “أمين”، الذي أداها ببراءة وروعة حصل على جائزة أفضل ممثل صاعد من خلال دوره في المسلسل.

ورغم هذا التألق كله، إلا أنه اكتفى بالظهور خلال عام 2017، ضمن دراما رمضان الماضي بعمل وحيد، مع نخبة كبيرة من الفنانين الرائعين أبرزهم الفنانة شيرين رضا، وميرفت أمين، وأحمد مالك، وريهام عبد الغفور، وأمينة خليل، في مسلسل “لا تطفئ الشمس”ـ الذي حقق نجاح رائع بعد مناقشته لمجموعة كبيرة من القضايا الجريئة.

أخر اعماله الفنية :

ومع بداية عام 2017، خاصة في عيد الأضحى الماضي، تم عرض فيلم “الخلية” الذي شارك خلاله وهو فيلم البطولة الجماعية لعدد كبير من النجوم، أبرزهم أحمد عز، وأمينة خلال وأحمد صفوت، هذا الفيلم الذي شارك خلاله الشهيد عمرو صلاح، النقيب بالشرطة المصرية الذي استشهد خلال حادث الواحات الأخيرة في منتصف أكتوبر الماضية.

لم يقف محمد ممدوح إلى هنا، فمن المنتظر أن يخرج علينا بدور مختلف تمامًا في فيلم “تراب الماس”، وهو الفيلم المأخوذ من رواية “تراب الماس” للكاتب الجرئ أحمد مراد، وسيؤدي دور “ياسر” خلال الفيلم لمن أطلع على الرواية يدري أن دوره سيكون مؤثر جدًا في أحداث الفيلم.

الوسوم

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock