أهم الأخباراخر الاخبار

شيخ الأزهر يصدر أغرب فتوى بشأن «ضرب الزوجة»

أثار الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر حالة من الجدل بسبب تصريحاته التي طالت تعنيف المرأة والزوجة خاصة، وحق الزوج في ضربها، فيما وصفها الجمهور بأنها «أغرب فتوى بشأن ضرب الزوجة».

وقال شيخ الأزهر خلال برنامجه، والذي أُذيع على التليفزيون المصري شهر رمضان الماضي إن ضرب الزوج لزوجته هو علاج نص عليه القرآن من أجل إصلاح وإنقاذ الأسرة.

فوفقاً للشيخ إن ضرب الزوجة له شروط وحدود فممنوع أن يكسر عظامها ويُؤذي عضواً لها ولا يجوز أن يضرب مُستخدماً يده أو أن يضربها على وجهها كما أنه غير مسموح أن يسبب لها الخدوش أو أن يترك أثر نفسي عليها مستنتجاً أن الزوج يمكنه ضرب الزوجة مُستخدماً السواك او فرشاة الأسنان.

فقال الشيخ: «إن الدواء الذي قدمه القرآن هو الضرب الرمزي المقصود منه الإصلاح، وليس الإيلام أو الإيذاء والضرر»، مؤكداً على «أن نصوص القرآن الكريم وأحكام الشريعة الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان».

وأكد «الطيب» أن الضرب ورد مرة واحدة في القرآن عبر كلمة «واضربوهن» في مقابل منظومة ضخمة من النصوص القرآنية الصريحة التي تحافظ على المرأة وعلى كرامتها وتأمر الرجل أن يحسن معاملته وعشرته.

واعتبر أن الضرب هو جزء من هذه المنظومة التي يٌقصد فيها العلاج في حال اضطر الرجل أن يلجأ لهذا العلاج كي لا تذهب الأسرة في اتجاه غير مرغوب به.

 


قد يعجبك ايضا

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق