اخر الاخباررياضة

4 شواهد على تخبط محمود الخطيب في إدارة الأهلي.. الجماهير الحمراء غاضبة

يبدو أن الجماهير الأهلاوية لا تغفر الأخطاء المتكررة، كما أن “الغيرة” على القلعة الحمراء هي سمة أساسية في قلوب عشاق النادي الأهلي، وفي الفترة الأخيرة بدأت علامات التخبط في القرارت الخاصة بإدارة النادي الأهلي تظهر على الساحة بشكل غير مُبشر، يرصد لكم موقع لقطات 4 شواهد على تخبط محمود الخطيب في إدارة النادي الأهلي، منذ توليه في نوفمبر الماضي.

1- عروض الدوري السعودي تنهال على نجوم الفريق :

فبعد تعيين تركي آل الشيخ، رئيسًا شرفيًا للنادي الأهلي، أنهالت العروض على نجوم النادي الأهلي بشكل غريب، حتى أن إدارة القلعة الحمراء فرطت في ثلاثي الفريق الأحمر، عماد متعب، وأحمد الشيخ وأخيرًا مؤمن زكريا، لأندية التعاون والأتفاق وأهلي جدة السعودي، بينما لم تعقب الجماهير خاصة وأن الثنائي الأول خرج من حسابات حسام البدري، وكان لابد من حصولهما على فرصة.

في حين، تأثرت الجماهير مع رحيل مؤمن زكريا، فانقسمت نصفين ما بين مرحبًا لخوضه تجربة الاحتراف، وأخر يطالب بتوفير بديل بشكل عاجل خاصة وأن اللاعب يتميز بمهارات جيدة وسرعة سيفتقدها النادي الأهلي، إلا أن النادي الأهلي أكد تجديد اللاعب قبل رحيله وأنه سيعود بنهاية الموسم ما أدى لتهدئة الأجواء مع الجماهير الحمراء.

2- مساومة اللاعبين بزيادة الرواتب :

ما أغضب جماهير النادي الأهلي من الإدارة الحالية برئاسة محمود الخطيب، أنه لأول مرة داخل أسوار النادي الأهلي، أن ترفض مجموعة من اللاعبين تجديد عقودها مع الفريق الأحمر إلا بعد زيادة الراتب، الأمر تكرر الفترة الأخيرة مع نجمي الفريق أحمد فتحي وعبد الله السعيد.

وترددت الشائعات منذ أمس السبت، بأن هناك عرض مقدم من فريق الشباب السعودي، وعرض مغري للاعب والنادي معًا، حيث من المقرر أن يحصل اللاعب على مبلغ 500 ألف دولار، والنادي على 400 ألف دولار، نظير الحصول على خدمات ظهير أيمن الأهلي أحمد فتحي، فيما طالب محمود الخطيب” فتحي والسعيد” بضرورة إبلاغه قرارهما النهائي بشأن التجديد أو الرحيل بنهاية الموسم الجاري.

3- تعيين لجنة تعاقدات ” لم تحرك ساكن ” :

حيث باتت السمة السائدة داخل النادي الأهلي الفترة الأخيرة، بالدخول في صفقات بالجملة والخروج منها في اللحظات الأخيرة، أو فشل التعاقد بسبب خطف أحد الأندية للاعب بشكل أو بأخر، يبدو أن واقعة اللاعب محمد عنتر، لاعب الأسيوطي السابق، والزمالك الحالي، أكبر دليل، فبعد إعلان الأهلي وضع الرتوش الأخيرة على الصفقة، خرج خبر عاجل يفيد بانتقال اللاعب للزمالك لمدة 4 سنوات ونصف.

أما الواقعة الأكثر سوءًا الفترة الماضية، صفقة انتقال أحمد العش، مدافع وادي دجلة للنادي الأهلي، وبعدما وقع اللاعب ومضى على التنازل الخاص عن مستحقاته، وتسلم أوراقه كاملة من فريق وداي دجلة، “تراجع” حسام البدري، مدرب الأهلي، عن الصفقة، مؤكدًا أنه “لا يليق بدفاع النادي الأهلي”، حتى بات اللاعب بلا نادي.

4- تسريب أخبار صفقات الأهلي :

ويعد أبرز شواهد تخبط إدارة النادي الأهلي، أن محمود الخطيب، قام بتعيين المهندس عدلي القيعي، كمتحدث باسم النادي الأهلي، وهو المسؤول الوحيد عن أي حديث بشأن النادي الأهلي، إلا أن وبشكل غير معروف يتم تسريب أخبار الصفقات التي ينافس عليها النادي الأهلي لوسائل الإعلام، خاصة برنامج “مع شوبير”، فيقوم الإعلامي أحمد شوبير، وبصفة يومية بالحديث عن لاعب جديد على قائمة صفقات القلعة الحمراء إلى أن يزاحمه الفرق الأخرى فيخسرها الأهلي.

شاهد أيضا:

التفاصيل الكاملة لانتقال «صفقة نص الليل» للزمالك.. شاهد

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى