لايف

«ماسونية» و«صرع».. 7 أسرار مخفية وراء أشهر لوحات العالم

دائماً يهدف الفن الحقيقي لتوصيل رسائل هامة وأحيانًا يحمل أسرار لا تعرف إلا بالتفكير وتدقيق النظر،حيث قام أشهر رسامي العالم، على مدى القرون الماضية، بتضمين ألواحهم الشهيرة بأسرار غامضة، حيرت الجميع حتى تم كشف ما تحمله من ورائها.

ويرصد موقع «لقطات» بالتقرير التالي أبرز الأسرار الخفية وراء أشهر لوحات العالم:-

1- إبتسامة موناليزا

أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

صرح عدد من خبراء الرسومات أن سر الابتسامة المختلفة للموناليزا، هو سقوط أسنانها الأمامية، الأمر الذي جعلها لا تفتح فمها على الإطلاق، كما توضح أشهر صور الرسام العالمي، ليوناردو دافنشي.

2- ضعف بصر فنان

 أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

توصل الباحثون بعد دراسة إحدى اللوحات الذاتية للفنان رامبرانت، إلى أن هذا الفنان العظيم كان يعاني من الحول بإحدى عينيه، ما جعله يرى العالم ثنائيا وليس ثلاثي الأبعاد، فيما قيل أن ذلك قد ساعده بشكل أو بآخر على إبداع لوحاته بهذا المظهر المميز والمختلف.

3- مرض الصرع

 أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

إرتسكت ألواح العالمي فان جوغ باللون الأصفر هو اللون الطاغي دائما على لوحاته، وتحير الكثيرون حول حقيقة هذا الأمر، حتى أوضح العالم بول وولف، أن هذا قد يعد دليلا على معاناة الفنان من مرض الصرع، الذي يدفعه لتخيل العالم بلون واحد أغلب الوقت.

4- الماسونية

 أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

اشتهر الفنان بيترو أنطونيو لورينزوني، بلوحة خلدت صورة الموسيقار النمساوي الأشهر موزارت، عندما كان طفل صغير، وأكد الكثيرون أن ظهور يده خفية بداخل ملابسه، قد جاء ليكمل التسلسل الهرمي المعروف بالمجتمع الماسوني في الرسمة، وليكشف عن أن موزارت نفسه ربما كان ماسونيا.

5- قطع أذن

أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

من المتعارف عليه أن الرسام العالمي، فينسنت فان جوغ، قطع أذنه اليسرى من قبل، ويكشف البورتريه الذي رسمه لنفسه، أن القطع طال أيضًا أذنه اليمنى، الأمر الذي فسره البعض لاحقا بقيام فان جوغ برسم نفسه باستخدام المرآة.

6- مشهد نهاري

أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

تم اكتشاف أن لوحة “دورية الليل” لرامبرانت، بعد إعادة ترميمها وتنظيفها ، أن الصورة الخاصة بدورية الليل تفصح عن مشهد في وضح النهار.

7- «لوحة مستعملة»

أشهر لوحات العالم
أشهر لوحات العالم

بعد التدقيق في لوحة “عازف الجيتار العجوز” لبيكاسو، أكتُشف وجود وجه غامض خلف وجه العازف، وأوضح الباحثون عقب استخدام الأشعة السينية وتحت الحمراء، وجود أشكال أخرى عدة بخلاف الوجه الغامض، قبل أن يُرجعوا الأمر إلى أن بيكاسو كان لا يملك الأموال لشراء لوحات بيضاء جديدة، فاستخدم القديمة المستعملة.

شاهد أيضًا:

«قبلة» كايلي جينر وميناج و«شبشب» جاستين بيبر.. 6 لقطات من مهرجان «كوتشيلا»

بعد مرور 17 عام.. ظهور «عاطف» من فيلم «الناظر» في شوارع مصر من جديد

سارة عماد

سارة عماد، من مواليد القاهرة بالرغم من سني الصغير الا اني اشتغلت في الصحافة من ٣ سنين . اتخرجت من كلية الاداب وبحب القراءة والكتابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى