أخبار الاقتصاد

بعد صعود الدولار..ماذا يحدث في أسعار الذهب؟ ما هو الوقت المناسب للشراء؟

الدولار حاليا سعره تخطى 19 جنيه رسميا في البنك المركزي، والتوقعات ترجح وصوله لمستوى الـ20 جنيه مع نهاية السنة، وهو ما أثار قلق المواطنين على أموالهم، وبدأوا يتساءلون هل الوقت الحالي مناسب لشراء الدهب أم لا؟ وما هي التوقعات لأسعار الذهب خلال الايام القادمة؟..هذا مما سنعرف عليه من خلال التالي فتابعونا.

العلاقة بين الدولار والذهب

عادة العلاقة بين الدولار والذهب تكون عكسية، يعني ببساطة صعود الدولار، يصاحبه انخفاض في اسعار الدهب، لأن نسبة غير قليلة من المستثمرين يفضلوا تحويل جزء من مدخراتهم في المعدن النفيس لاستثمارها في سندات الخزانة الأمريكية.

والسبب ان السندات الأمريكية تقدم حاليا معدلات فايدة مرتفعة، بعد زيادة الفيدرالي الأمريكي لسعر الفايدة 4 مرات من بداية السنة.

والدليل على هذا ان الذهب سجل 1975 دولار للأونصة قبل رفع الفيدرالي للفايدة، لكن حاليا سعر الأونصة عالميا انخفض إلى 1760 دولار.

وكما تحدثنا هذا هو المعتاد، لكن الذهب خلال الأيام الأخيرة أسعاره سجلت ارتفاع ملحوظ، وأصبحت الأسعار في تذبذب، لكن المحصلة النهائية ان سعر جرام عيار 21 الاكتر مبيعا في مصر كسر حاجز الألف جنيه..

ما سبب ارتفاع أسعار الذهب؟

يوجد ما يدعى مؤشر الدولار، وهو يقيس قيمة وأداء العملة الأمريكية امام 6 عملات رئيسية منها اليورو والجنيه الاسترليني.

المؤشر هذا من بداية السنة سجل مستويات تاريخية، لكنه حاليا يسجل انخفاض تدريجي، وهذا شيء طبيعي ان بعد كل صعود في حركة هبوط..

و الانخفاض لا يعني ان سعره سينخفض بشكل كبير، لكن معدل زيادته قل وممكن يكون في هبوط طفيف في سعره

ذلك بالإضافة إلى إن تخوفات تصاعد الأزمة بين أمريكا والصين بسبب تايوان يزيد مخاوف المستثمرين ويدعم موقف الدولار كملاذ آمن للحفاظ على قيمة المدخرات، وبالتالي سعره يرتفع

هل تستمر أسعار الذهب في الصعود؟

ان التوقعات ترجح اتجاه أسعار الدهب للانخفاض مع نية الفيدرالي الأمريكي لرفع الفايدة لغاية نهاية السنة ، وهذا لا يمنع ان أسعار الدهب قد ترتفع في المنتصف..

ولكن في نفس الوقت، الجميع ينتظر حاليا، هل الفيدرالي الأمريكي ينجح في السيطرة على معدلات التضخم عن طريق رفع الفايدة أم لا؟

إذا فشل الفيدرالي في خطته.. متوقع ارتفاع أسعار الدهب لان الطلب عليه سيزيد من المستثمرين لحماية قيمة أموالهم من أزمة الركود والتي من المحتمل ان يدخل فيها الاقتصاد الأمريكي ومعه العالم كله

إضافة إلى ذلك تأثيرات التوتر بين الصين وامريكا والذي لا يمكن توقع نتائجه.

هل هذا الوقت المناسب لشراء الذهب؟

هاني ميلاد رئيس شعبة الدهب، استبعد تراجع مبيعات الذهب، وهذا لسبب بسيط: أن الذهب حتى الآن هو اضمن اختيار يلجأ إليه الناس لحفظ قيمة أموالهم مع مرور الزمن، ونصح بان الوقت الحالي َمناسب للشراء

وفي النهاية، إذا قررت تشتري ذهب خلاص، يكون الأفضل أن تشتري في شكل سبائك أو جنيهات ذهب، لأن سعر المصنعية عليهم أقل مقارنة بسعر المصنعية الموجود على المشغولات الذهبية العادية.

كما ان الذهب استثمار طويل الأجل، يعني يكون عندك استعداد للاحتفاظ بيه لحين تواجد الفرصة المناسبة للبيع، ومدة الانتظار ممكن تصل لسنوات لكي تحقق مكسب معقول.

شاركونا ما هي توقعاتكم لسعر الذهب الفترة القادمة، وما هو الأفضل للاستثمار الذهب أم شهادات الادخار؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى