أخبار الاقتصاد

سعر الدولار إلى أين؟ وهل سيتخطى حاجز الـ 20 جنيه؟

بعد تخطي الدولار حاجز ال19 جنيه.. توقعات تؤكد ان السيناريو الأسوأ لم يأت بعد.. وحالة واحدة تمنح الجنيه قبلة الحياة وترفع قيمته

سعر الدولار إلى أين؟ ومتي سيعود سعره مرة أخرى ويرتفع الجنيه في المقابل.. أسئلة كثيرة تشغل عقول المصريين هذه الأيام بسبب الارتفاعات المتتالية في سعر الدولار وهذا ما شكل قلق كبير عند أغلب الناس بسبب ارتفاعه الجنوني يوما تلو الاخر متجاوزا الـ 19 جنيها.. والسؤال هنا هل الحكومة ستجد حل وتوقف نزيف الجنيه؟ إذا تواجد اللحل فما هو؟

 

النائب أحمد دياب أمين سر لجنة الشئون الإقتصادية بمجلس النواب، تحدث عن أسباب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصرى وقال إن هذا يرجع لأن السوق المصرى حاليا لا يوجد به دولار للعرض، وهذا سبب ندرة نسبية وعجز في وجود الدولار في السوق.

“دياب” أوضح إن ارتفاع او انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه يرجع للعرض والطلب، وذلك لأن هناك شريحة كبيرة من المواطنين أصبحوا مقتنعين اقتناع تام بان الدولار هو الملاذ الامن وهذا ما نتج عنه قلة في المعروض وسبب عجز كبير ادي لارتفاع الاسعار.

بل الأصعب إن دياب توقع ارتفاع الدولار مرة أخرى خلال الفترة اللي القادمة لو استمرت هذه المفاهيم في عقول الناس.

وقال النائب كمان إنه حاليا يوجد سباق علي شراء الدولار خصوصا بعد طرح أراضي خاصة ببيت الوطن التابعة للعاملين بالخارج والتي يتم تسديد اقساطها بالدولار.

والأخطر من كده هو إنه اصبح فيه مزايدة وهمية في قيمة الدولار وده اللي خلى البنوك تعمل موائمة بين سعر الصرف في السوق.

إذا ما هو  الحل المتاح أمام  الدولة المصرية او المستثمرين للمساهمة في رفع قيمة الجنيه مقابل الدولار؟

أحمد دياب أمين قال إن الحل الأكثر فاعلية هو وجود صناعات تصديرية في مصر، وهو ما يخلق فرصة كبيرة في توفير العملة الصعبة والبقاء علي العملة الموجودة بالدولة.

دياب قال أيضا إن نحن كمصريين أمامنا فرصة ذهبية لكي نحقق هذا خاصة بعد ما تم الإعلان عن إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج بالشرق الاوسط في مصر.

وقال كمان إن هذه  خطوة مهمة لتحقيق قيمة مضافة وتوفير عملة صعبة للدولة لأن الصناعات التصديرية هي الحل في هبوط سعر الدولار امام الجنيه المصرى وارتفاع قيمة الجنيه.

وأيضا النائب أحمد دياب طالب بضرورة تحجيم عملية الاستيراد بحيث يكون فيه اولوية في الاستيراد من الخارج وتكون الاولوية في الاغذية والادوية وباقي المستلزمات الضرورية بس، علشامدن نقدر  نحافظ علي المخزون الخاص بالدولار.

كما أن النائبة سميرة الجزار عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، كشفت عن سبب ارتفاع الدولار وانهيار الجنيه قدامه.. واكظت ان المتهم الاول هو التضخم العالي.. علشان كده دور الدولة الفترة اللي جاية إنها  تقوم بخطوات سريعة من اجل احداث عملية توازن.

“الجزار” أيضا اكدت إن الاهتمام بالتصنيع وتحقيق الاكتفاء الذاتي التام وإنشاء مصانع جديدة هيوفر عمله صعبة عن طريق التصدير واللي بدوره هيساهم بشكل كبير في تقوية الاقتصاد وهبوط سعر الدولار قدام الجنيه.

وفي نهاية الفيديو نود أن نعرف توقعاتكم الفترة الجاية لسعر الجنيه قدام الدولار، وهل ممكن الدولار يعدي ال20 جنيه وممكن يوصل لكام؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى