أخبار الحوادثاخر الاخبار

بعد أيام من انتحار نجل حمدي الفخراني.. سقوط ضحية جديدة لـ «الحوت الأزرق»

لم تمر أيام على واقعة انتحار الشاب خالد، نجل عضو مجلس النواب الأسبق حمدي الفخراني بسبب لعبة «الحوت الأزرق»، حدثت واقعة جديدة.

كان موقع هذه الحادثة في محافظة الإسكندرية، حيث أقدمت فتاة تبلغ من العمر 15 عاما على الانتحار، داخل منزلها بمنطقة كرموز، غربي المحافظة، بتناول سم فئران.

وكانت المفاجأة أن تلك المحاولة كانت بسبب ممارستها لعبة «الحوت الأزرق» –لعبة إلكترونية تتضمن عدة مراحل وتعليمات وتسببت في انتحار عدد من المراهقين حول العالم –.

وبحسب ما أشارت مديرية امن الإسكندرية، تلقى اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من مأمور قسم كرموز بوصول «ي. أ.د»، 15 عاما، طالبة بالمرحلة الإعدادية، مقيمة بدائرة كرموز، لمستشفى الجمهورية العام، مصابة بحالة إعياء شديد «ادعاء تناول مادة غير معلومة»، وتم تحويلها لقسم السموم بالمستشفى الرئيسي الجامعي.

بالانتقال والفحص، تم سؤال والد المصابة «أ. د. ع»، 41 سنة نجار، مقيم بنفس العنوان، قرر بتناول نجلته مبيدا حشريا «سم فئران»، علي إثر حدوث مشادة كلامية بينها ووالدتها بسبب تأخرها في العودة المنزل، وضعف مستواها الدراسي، ولم يتهم أحدا بالتسبب في ذلك.

أثناء الكشف علي المصابة، تلاحظ للطبيبة المعالجة رئيس قسم السموم بالمستشفي الرئيسي الجامعي، وجود وشم عبارة عن حرف p علي الساق اليسري للمصابة المذكورة، وقيام المصابة بالإفصاح لها، عقب إفاقتها- بأنها تمارس لعبة «الحوت الأزرق»، عبر الإنترنت والتي تتضمن في مراحلها رسم وشم حرف «p» رمز اللعبة، علي الساق اليسري وتناول مبيد حشري.

وبسؤال المصابة، أنكرت ما قررته الطبيبة المعالجة، وأيدت ما جاء بأقوال والدها، وتم إخطار النيابة، تم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وتم تحرير محضر برقم إداري كرموز، وجار إخطار النيابة.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى