أخبار الحوادثاخر الاخبار

شاهد| اللقطات الأولى لضحايا حادث تصادم قطارين بالبحيرة

شهدت محافظة البحيرة منذ قليل حادث تصادم قطارين بدائرة مركز كوم حمادة، حيث أسفر الحادث عن سقوط عشرات المصابين، وذلك وفقًا لما ذكره مكتب محافظ البحيرة.

ومن جانبها قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، في تصريحات صحفية لها إنه تم نقل 57 مصابًا فى حادث تصادم قطارين بدائرة مركز كوم حمادة لمستشفيات دمنهور وإيتاى وبدر لتلقى العلاج.

ووجهت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، برفع حالة الطوارئ والاستعداد بأقسام الاستقبال وغرف العمليات والعناية المركزة بمستشفيات كوم حمادة وبدر والدلنجات وإيتاى البارود وباقى مستشفيات المحافظة لعمل الإسعافات الأولية اللازمة واستقبال حالات المصابين الناتجة عن تصادم قطارى بضاعة اليوم الأربعاء، أمام قرية أبو الخاوى مركز كوم حمادة على خط المناشى المتجه للقاهرة.

وشددت محافظ البحيرة، على ضرورة توافر كافة المستلزمات الطبية وجاهزية بنوك الدم داخل تلك المستشفيات والدفع بسيارات الإسعاف من مراكز المحافظة لنقل المصابين فورا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اللقطات الأولى لنقل مصابي حادث تصادم القطارين باستخدام سيارات الإسعاف والسيارات الخاصة.

وكانت المهندسة نادية عبده محافظة البحيرة يرافقها القيادات الأمنية والتنفيذية توجهوا لموقع الحادث لمتابعة الموقف أولا بأول كما وجهت تعليماتها لمدير مديرية التضامن بتقديم كافة المساعدات للمصابين وأسر الضحايا.

فيما توجهت سيارات الإسعاف لنقل المصابين والضحايا فى حادث قطار المناشى، حيث تم الدفع بعشرة سيارات إسعاف لمكان الحادث لنقل المصابين وجثث الضحايا وجارى استخراج بقية الجثث من أسفل عربات القطار .

وكشفت المعاينة الأولية عن حدوث تصادم لقطار رقم 678 ركاب القادم من إيتاى البارود متجها للقاهرة حيث انفصلت عربتان من قطار الركاب، وانقلابهما على قضبان السكة الحديد بالتزامن مع قدوم قطار البضائع القادم من الإسكندرية ونتج عن ذلك توقف حركة القطارات بخط المناشى “ايتاى البارود – القاهرة”.

وجارى المتابعة حاليا من قبل فريق الإغاثة بمديرية التضامن بالبحيرة لحصر حالات الوفاة والمصابين والمساعدة فى استخراج شهادات الوفاة وتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين وأسرهم.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى