أخبار الحوادث

مش ماس كهربائي..التحقيقات تكشف مفاجآت صادمة في حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة

عندما تحدث واقعة كبيرة فمن المفترض على أي شخص الإلتزام بما يصدر عن جهات التحقيق الرسمية، وفي خلال الساعات القليلة الماضية نشر عدداً كبيراً من المواطنين معلومات غير حقيقية على صفحاتهم الشخصية بخصوص ما حدث في كنيسة “أبو سيفين” بمنطقة إمبابة التي شهدت حادثاً مأسآوياً صباح الأحد تسبب في وفاة 41 شخصاً وإصابة حوالي 24 آخرين!
من ضمن ما ذكره المواطنون أن هناك “ماس كهربائي” قد وقع بالكنيسة تسبب في الحادث إلا أن بيان وزارة الداخلية تحدث عن مفاجآت ما هي؟ وماذا قالت تحريات قطاع البحث الجنائي؟ وماهي علاقة تكييف الكنيسة بالحادث؟ ..

في أول بيان رسمي عن حادث كنيسة “ابو سيفين” بمنطقة امبابة، أصدرت وزارة الداخلية بياناً جاء فيه “إنه تبلغ للأجهزة الأمنية في الساعة 9 صباح الأحد بحدوث واقعة داخل كنيسة “أبوسيفين” بمنطقة المنيرة الغربية بالجيزة، وبعد انتقال قوات الحماية المدنية تمت السيطرة على الحادث وإخلاء المواطنين من داخل الكنيسة ونقلهم للمستشفيات مما أسفر عن حالات وفاة بين المواطنين بالإضافة لإصابة ضابطين و3 من أفراد قوات الحماية المدنية.

وكشف بيان وزارة الداخلية أن تقرير المعمل الجنائي أكد بأن الحادث بدأ من خلال تكييف الدور الثانى بمبنى الكنيسة، والذى يضم عددا من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائى بالتكييف مما تسبب في إنبعاث كمية كثيفة من الدخان تسببت في حالات الإصابات والوفيات داخل القاعات.
وكشف تقرير المعمل الجنائي وتحريات البحث ان سبب التزاحكم بين المواطكنين أدي لعمليات اختناق ووقوع اصابات مختلفة بينهم فيما تجري الأجهزة المحتصة بمتابعة التحقيقات وتقوم قوات الحماية المدنية بأعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة بعد اخماده.

ووفقا لتقرير المعمل الجنائي وعلى عكس ما قاله الناس فحادث كنيسة “أبو سيفين” بدأ بخلل في التكييف الخاص بقاعة الدروس الكائنة بالدور الثاني بالكنيسة هو الذي تسبب في الحادث وايس ماساً كهربائيا كما صور البعض.

القمص موسى إبراهيم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في تعليقه على الحادث قال انه بمجرد وقوعة أجرى قداسة “البابا تواضروس” الثاني اتصالات متعددة بكافة الجهات لمتابعة الموقف وسرعة اجلاء المصابين داخل الكنيسة ثم أعلن السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أنه سيقوم بمتابعة الحادث بنفسه، في حين قامت كل الأجهزة المعنية بما يجب أن تقوم به وقت الأزمات.

المتحدث باسم الكنيسة القبطية أكد في تصريحاته للصحافيين انهم أصدروا بياناً أوضحت فيه الكنيسة التفاصيل المتاحة حول الحادث لحين اعلان نتائج التحقيقات الرسمية على الرأي العام فيما قدم قداسة البابا تعازيه لاسر الضحايا والمصابين مؤكدا على متابعته وتواصله مع كافة الجهات النعنية على مدار الساعة حتى شفاء المصابين.

كانت غرفة عمليات النجدة بمحافظة الجيزة تلقت بلاغًا بالحادث، وانتقلت قوة من الحماية المدنية للمكان وتم الدفع بـ3 سيارات إطفاء بالإضافة لعدد من سيارات الإسعاف، في حين أكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان في بيانٍ له بان الوزارة دفعت بـ 30 سيارة إسعاف لموقع الحادث نقلت 55 حالة لمستشفيات إمبابة العام، والعجوزة وتم رفع حالة الاستعداد القصوى للتعامل مع المصابين وكذلك حالات الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى