أخبار الحوادثاخر الاخبار

بعد يومين من الاختفاء.. القصة الكاملة لغرق طالب الطب أحمد مجدي

على مدار الـ 48 ساعة الماضية تصدرت قصة غرق أحمد مجدي، الطاب بكلية الطب جامعة المنصورة مواقع التواصل الاجتماعي، ليتصدر هاشتاج «أنقذوا أحمد مجدي» قائمة الأكثر تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ومنه انتشر على «فيسبوك»، أملًا في إنقاذ أحمد أو استخراج جثته بعد غرقه يوم الأربعاء الماضي في أحد شواطئ دمياط الجديدة.

أصدقاء أحمد مجدي دشنوا الهاشتاج على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعدما غرق يوم الأربعاء الماضي، رفقة صديق آخر له يدعى محسن الشاذلي، الذي تمكن من النجاة والخروج من المياه، قبل أن يتوجه لقسم شرطة دمياط الجديدة لتحرير محضر بالواقعة.

اقرأ أيضًا

لن تُصدق سعر فستان زفاف هنا الزاهد.. والمصممة تكشف مفاجآت (صور)

 

وعن التفاصيل، فقد كشف الطالب أحمد الناجي، صديق «مجدي» تفاصيل الواقعة قائلًا: «كنا واقفين في المياه ولم تتجاوز صدري، وأحمد أطول مني، فجأة لقيتني بتسحب لتحت ولورا وآخر حاجة شفتها كان صدره ظاهر، وفضلت اتقلب وأحاول أطلع وآخد نفس أو أروح ناحية الشط أو أشاور، بس فضلت اتسحب لغاية ما واحد شافني جه لقى نفسه بيتسحب معايا، خرج جاب منقذ وتم إنقاذي وناديت كثيرا على أحمد، وقلت للمتواجدين يبحثوا عنه لكن لم يشاهده أحد بعدها«.

وفي مساء نفس اليوم، تلقت أسرة أحمد بقرية ميت الطاهر في مركز منية نصر التابع لمحافظة الدقهلية، مكالمة هاتفية تخبرهم بغرقه وعدم العثور على جثمانه، لينتقلوا إلى دمياط، لمحاولة البحث عنه والعثور عليه، إلا أنهم فوجئوا أن فرق الإنقاذ ممنوعة من نزول المياه بعد الساعة السادسة مساءً.

اقرأ أيضًا

سيدة في دعوى طلاق: جوزي بيخليني أبوس أصحابه.. تفاصيل صادمة

 

وأردف خال أحمد مجدي أنهم أجروا عدة محاولات لجلب غواصين على نفقتهم الخاصة، كما أن والدته منهارة وترفض التحدث ولم تغادر الشاطئ منذ وصولها للشاطئ، متابعًا: «إحنا بس عاوزين نعرف هو عايش ولا ميت ولو ميت ناخد جثته وندفنه«.

زملاء أحمد مجدي في كلية الطب جامعة المنصورة لم يقفوا مكتوفي الأيدي، حيث نشروا قصته عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاج «انقذوا أحمد مجدي«، كما أعلنوا مكافأة من 10 إلى 30 ألف جنيه لأي غطاس خاص يستطيع استخراج جسد أحمد من المياه، في محاولة منهم لمساعدته وأهله.

وعقب عدة محاولات، وصل فريق من الغواصين المتطوعين من الإسكندرية، فجر الجمعة، إلى محافظة دمياط لانتشال جثة أحمد مجدي من المياه، والذي يعمل منذ 18 ساعة لاستخراج جثة أحمد من المياه، بعدما وصلوا إليها منذ عدة ساعات، إلا أنهم وجدوها «محشورة بين صخرتين« وفق تأكيد قائد فريق الإنقاذ لـ«الوطن«، وتجري عملية استخراجه حتى كتابة هذه السطور.


قد يعجبك ايضا

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق