أخبار الفنانيناخر الاخبار

أحمد مالك.. الدونجوان الصغير في السينما المصرية

أحمد مالك ; رغم صغر سنه لكن المومهبة الفنية لا تتوقف عند السن، فتألق وأبدع في العديد من الأعمال الدرامية منذ عمر الـ10 سنوات، عندما احتواه بيت “الفيشاوي”، كانت انطلاقته الأولى مع فاروق الفشاوي، والثانية رفقة الابن أحمد الفيشاوي.

مولده:

اسمه غير الفني أحمد سعيد مالك مصطفى بيومي، من مواليد 1 أكتوبر 1995، عمره الحقيقي 22 عامًا، إلا أن تألقه الكبير يُظهره بعمر أكبر، مارس مهنة الفن وهو في عمر العشر سنوات، حيث كانت أول مشاركاته الفنية في مسلسل “أحلامنا الحلوة”، من بطولة فاروق الفيشاوي ونرمين الفقي، وذلك عام 2005.

انطلاقته الفنية :

إلا أنه ظهر مرة أخرى في الأعمال السينمائية، وكان ذلك في عام 2008، وقتها أدى دور بسيط في فيلم “مفيش فايدة”، بطولة الفنان مصطفى قمر، والفنانة بسمة، إلا أن نقطة تحوله الدرامية كان بعد دوره المميز في مسلسل “الجماعة”، في عام 2010.

فتألق وأبدع في دوره في مسلسل “الجماعة”، رفقة أبطال المسلسل الرئيسيين إياد نصار، وأحمد الفيشاوي، وكان أحمد مالك أول مرة يقوم بأداء أدوار في مسلسلات من تأليف وحيد حامد، وإخراج محمد ياسين.

نقطة التحول :

أما العام 2011، فكان نقطة تحول في حياته الفنية عمومًا، حين ظهر مع الفنانة ليلى علوي، والفنان جمال سليمان في دوره في مسلسل “الشوارع الخلفية”، من هنا بدأ ينال استحسان كافة النقاد في الوسط الفني، وبات معروفًا للجماهير بشكل كبير.

حتى جاءه دور البطولة، ففي عام 2012، تألق في دوره “أحمد”، أمام الفنانة غادة عادل، في مسلسل “مع سبق الإصرار”، ففكان على موعد حقيقي مع الجمهور، فركز في أذهنتهم، ونال اشادة كبيرة من جانب النقاد، خاصة وأنه واكب خلال دوره في المسلسل نجوم كثيرة أبرزهم: ماجد المصري، وطارق لطفي.

وبعد تألقه أمام غادة عبد الرازق، استعانت به مرة أخرى، لأداء البطولة أمامها في مسلسلها “حكاية حياة”، كان ذلك في السباق الرمضاني لعام 2013، قام بدور ابنها، وتألق في خوض تفاصيل الشخصية ببراءة، وجمعه المسلسل بنجوم كبيرة أيضًا منهم: روجينا، أحمد زاهر، خالد سليم، وطارق لطفي.

اتجاهه لعالم السينما :

منذ هذا العام بدأ يبتعد شيئًا فشيئًا من الأعمال الدرامية، ليخوض عالم السينما، فظهر في عام 2013، خلال فيلم “جدو حبيبي”، قام بتصويره مع الفنانة بشرى، والفنان محمود ياسين، ومنه تم اختياره من لجنة رئيسها أحمد السقا وخالد صالح، لأداء دور ابنه في فيلم “الجزيرة” الجزء الثاني، ونجح خلاله بشكل مميز، أدى لتقديم الثنائ والإشادة من جانب النقاد.

أما عام 2015، لم يعود مُجددًا للأعمال الدرامية، بل شارك في بطولة ثلاث أفلام سينمائية، ريجاتا، والذي حقق نجاح متوسط، و”الجيل الرابع”، مع أحمد حاتم، وحقق نجاح معقول في السينمات المصرية، حتى شارك مع الفنان تامر حسني في أداء دور رائع في فيلمه “أهواك”، كان دور متميز ومختلف عن شخصية أحمد مالك كثيرًا إلا أنه نجح فيها.

أما عام 2016، كان قمة التألق الذي وصل له في مشواره الفني، خاصة في عالم السينما، حين شارك لأداء دور “كريم”، في فيلم “هيبتا”، الذي تم تحويله من رواية حققت نجاح كبير جدًا، إلى فيلم حقق نجاح أكبر بكثير، ما أدى لاختياره لأداء دور فيي فيلم “اشتباك” مع الفنانة نيللي كريم، عن الثورة المصرية وتم تصوير أحداث الفيلم كله داخل عربة ترحيلات، إلا أن بسبب الرقابةة والخلافات السياسية تم منع الفيلم من العرض في مصر.

تألقه الكبير.. والسر عام 2017 :

وعن هذا العام، 2017، شهد عودة مرة أخرى لعالم الدراما، فكان رفقة مجموعة كبيرة من الفنانين الكبار داخل عمل واحد خلال سباق رمضان 2017، مسلسل “لا تطفئ الشمس”، تألق عن العادي، تألق وأشاد به النقاد إشادة كبيرة ومبهرة، على الرغم من توقف عرض المسلسل ليوم وعودته مرة أخرى، بعد خلفية كانت في مشهد هو فيه رفقة ميار العيطي.

وبعد السباق الرمضان، وخلال انطلاق مهرجان الجونة السنمائي، تم عرض فيلمه “الشيخ جاكسون”، حيث شارك في البطولة الجماعية الموجودة داخل الفيلم مع الفنان أحمد الفيشاوي، وأمينة خليل، وماجد الكدواني، ومحمود البزاوي.

حيث وصلت إيرادات الفيلم بعد الأسبوع الخامس لعرضه إلى 6 مليون و800 ألف جنيه، وهو فيلم من إخراج عمرو سلامة، وشارك في تأليفه أيضًا بالتعاون مع السيناريست عمر خالد.

وتعود أحداث الفيلم إلى يوم وفاةة مايكل جاكسون الذي هز العالم خاصة عالم الشيخ الذي كان يلقبه الجميع بجاكسون في سنوات الدراسة، لكن ماذا يربط شيخ وإمام مسجد بأسطورة موسيقى البوب الأمريكي، فكيف ستؤثر وفاة مايكل جاكسون على حياة الشيخ جاكسون ترونها في الفيلم الموجود بشاشات العرض المصرية الآن.

مشاركاته السياسية وخلافاته مع الفنانين :

شارك الفنانة الشاب احمد مالكن خلال أداث ثورة يناير بميدان التحرير طوال الـ18 يوم، كما وأصيب عدة مرات في تلك المظاهرات خاصة التي كانت موجودة بمحيط عبد المنعم رياض.

وفي أعقاب الحكم الشهير ببراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، خرج للتظاهر أيضًا، حتى وأنه تم اعتقاله بشكل مثير للغاية وبعد أسبوع بالتمام تم الإفراج عنه.

وفي حدث أثار الجدل حوله، خرج في عيد الشرطة عام 2015، وكانت نفسها ذكرى الثورة المصرية في يناير 2015، بتصميم فيديو سخر فيه رفقة مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” شادي حسين أبو زيد، في موقعة عُرفت إعلاميًا وقتها بـ”موقعة الواقي الذكري”، تلك الواقعة التي أدى لغضب واسع في الوسط الفني والإعلامي ضده، وكانت هناك مطالبات عديدة بوقفه فنيًا، إلا أنه قدم اعتذار للدولة والشرطة المصرية وانقضى الامر.

معلومات طريفة عنه :

يبدو أن الكثير ليس لديه علم بأن الفنان أحمد مالك، هو الأخ الأصغر للفنان المصري العالمي رامي مالك، هما من أب واحد ولكن من والدتين مختلفتين، إلا أن والدته رامي سافرت به إلى لوس أنجلوس حيث درس ونشأ هناك وحصل على الجنسية الأمريكية أيضًا،

وخاض رامي مالك، العديد من الأدوار السينمائية والدرامية في أمريكا لكن أشهرهم بطولة مسلسل Mr Robot ، وهو عن شخص يعاني من اضطراب اجتماعي ويواجه مشاكل في التواصل مع الناس غير إنه لديه قدرات كبيرة في استخدام التكنولوجيا والقرصنة.

الوسوم

قد يعجبك ايضا

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق