أخبار الفنانيناخر الاخبارلايف

5 فنانات واجهن تهمة التحريض على الفجور «فيديو»

من «أحمد الشبشب ضاع» إلى «عندي ظروف»

منذ أعوام قليلة ، بدأت بعض الظواهر الغريبة داخل الوسط الغنائي ومن ثم بدأ ظهور أغاني مثل «أحمد الشبشب ضاع» وحتى «عندي ظروف» والتي أثارت جدلًا واسعا على مستوى الجمهور وكذلك المسئولين والتي كانت السبب أن فنانات واجهن تهمة التحريض على الفجور.

تلك الأغاني التي ما إن نزلت بالأسواق ولم تهدأ الأحوال ومن ثم تم توجيه الاتهام لهم بـ «التحريض على الفسق والفجور».

نستعرض معكم خلال التقرير 5 فنانات واجهن تهمة التحريض على الفجور :

أغنية «أحمد الشبشب ضاع» لـ«سما المصري»

أثارت أغنية «أحمد الشبشب ضاع» والتي قامت بغنائها الفنانة سما المصري عام 2014، ضجة ليس فقط على مواقع التواصل الاجتماعي فقط ولكنها أيضًا على مستوى المسئولين وكان له الأثر الكبير على استبعاد الفنانة من الانتخابات الخاصة بالبرلمان.

وظهرت الفنانة في الكليب المثير وهي تمسك إحدى قطع الملابس الداخلية والتي أثارت استياء الكثيرين مما أدى إلى توجيه تهمة الفسق والفجور لها، حيث تقدم أحد المحاميين ببلاغ إلى النائب العام لتوجيه تهمة التحريض على الفسق الفجور ولكن لم يتم الزج بها بالسجن.

وعلقت المصري آنذالك على هذا الكليب قائلة:«اخترت كلمات جريئة كالعادة، وهذا نوعي المفضل من الأغاني، لأني لا أحب (المشي جنب الحيط) في الغناء، وعودت جمهوري على ذلك».

وأضافت :«الأغنية تدور في سياق درامي كوميدي، يعني كل ما بها مبرر، والأمر كله مزحة، ولا أعلم لماذا».

«معرفش أدق الكمون» لـ «شاكيرا»

أدت أغنية «الكمون» للمطربة «شاكيرا» أن تزج بها خلف القضبان، لما أثاره الكليب الخاص بها من إيحاءات جنسية أدت إلى استياء الرأي العام.

فمنذ أن تم نشر الفيديو كليب وقامت الدنيا ولم تقعد، حيث أن المطربة استخدمت في هذا الكليب أجزاء من جسدها لتحريك الغرائز ومن ثم تم اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

ومن هنا أصدرت محكمة جنح العجوزة برئاسة المستشار محمد فتحى، حكمًا بحبس «سها محمد أحمد» وشهرتها «شاكيرا»، 6 أشهر مع الشغل بتهمة التحريض على الفسق والفعل الفاضح من خلال تقديم فيديوهات خادشة للحياء.

«يا واد يا تقيل» لـ «برديس»

تلى الفيديو الخاص بالمطربة «شاكيرا» فيديو كليب أخر تحت عنوان «يا واد يا تقيل» لـ«برديس»، والذي تم نزوله الأسواق عام 2015.

هذا الفيديو الذي ظهرت فيه داليا كمال مصطفى وشهرتها «برديس»، وهي ترتدي قمصان النوم وحققت به شهرة كبيرة ، حيث تسبب هذا الكليب في وقفها وحبسها أيضًا لما تضمنه من إيحاءات جنسية وتشويه للأغنية الأصلية للنجمة سعاد حسني.

وأصدرت محكمة جنح العجوزة برئاسة المستشار محمد فتحى، حكمًا بحبس «برديس»، 6 أشهر مع الشغل بتهمة التحريض على الفسق والفعل الفاضح من خلال تقديم فيديوهات خادشة للحياء.

«سيب إيدي» لـ «رضا الفولي»

ولم تهدأ الأوضاع ومن ثم خرجت المطربة «رضا الفولي» بفيديو كليب جديد مبتزل تحت عنوان «سيب إيدي».

هذا الكليب الذي أثار اشمئزاز العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، بل وأثار عدم الرضا على المستوى الاجتماعي.

وتضمن هذا الكليب بعض الأوضاع غير اللائقة مع مخرجه وتم التصوير من زوايا ركزت على ملابسها العارية بشكل كبير وهو الأمر الذي أدي إلى حبسها هي الأخرى لمدة 6 أشهر.

«عندي ظروف» لـ «شيما»

وكان أخر تلك المهازل الفنية التي أثارت ضجة خلال الأيام الماضية هو كليب «عندي ظروف» للفنانة «شيما».

فلم تكتفي الفنانة بالظهور بملابس عارية بعض الشئ ولكنها قامت بنزع ملابسها، وخلعت جزء منها، حيث قامت بتنزيل جزء من حمالة الصدر، في لقطة صادمة، وخاصة في بداية الكليب.

وكان من ضمن اللقطات أيضًا التي أثارت فيها الإيحاءات الجنسية هي طريقة أكل المغنية للموز، حيث كانت تأكلها بحركات إباحية واضحة، وكانت تلعقه بطريقة مقززة، دفعت الجميع للهجوم عليها، ولعله أحد أسباب تحويله لمباحث الآداب.


قد يعجبك ايضا

دعاء جمال

دعاء جمال ، صحفيه ومترجمة متخصصة في الشؤون الخارجية ، حاصلة على ليسانس ألسن و تمهيدي ماجستير في ترجمة اللغه العبرية، بحب الرسم والموسيقي ومشاهدة افلام الرعب .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق