اقوال و حكم

خواطر عن الصديق الوفي

خواطر عن الصديق الوفي تحتاج لها دائمًا لإرسالها إلى الصديق الذي منحه الله لك ليكون لك رفيق درب في مشوار الحياة، فـ عادة ما يقع المرء في الأزمات التي تجعل الحياة صعبة ومهلكة، لكن نادرة ما تجد يد أحدهم ممتدة لك لتمهد لك الطريق بكلمات بسيطة تعتبر كـ المعين لاستكمال ما بدأته.

خواطر عن الصديق الوفي

  • لا يوجد شيء أجمل من الصداقة، فهي التي تزهر قلوبنا ربيعاً.
  • الصديق هو الشخص الوحيد الذي تتخيل نفسك معه في أي وقت.
  • إذا كنت تمتلك أصدقاء جيدين، سيجعلونك تبتسم بالرغم من صعوبات الحياة.
  • يصنع الصمت حوارات حقيقية بين الأصدقاء، ليس عن طريق الكلام، وإنما بسبب عدم الحاجة إلى الحديث بشأن أي شيء.
  • علاقة الصداقة بين الأشخاص تكون علاقة متشابكة ومترابطة لفترة طويلة.
  • البقاء هو مصطلح ساحر من مفردات الأصدقاء.
  • أفضل أن أمشي مع صديقي في الظلام، على أن أمشي لوحدي في ضوء النهار.
  • يمكن للشخص أن يصنع علاقات صداقة جديدة كل عام أو كل شهر، ولكن علاقة الصداقة في مرحلة الطفولة هي العلاقة التي تدوم للأبد.
  • الأصدقاء الجيدين، الكتب الجيدة، والضمير النائم، هم مقومات الحياة.
  • الحياة عبارة عن مكان مروع وبشع إذا لم تمتلك أصدقاء حقيقيين يهتمون لأجلك.
  • ماهي الصداقة؟ هي روح واحدة تسكن في جسدين مختلفين.
  • الأصدقاء الحقيقيون هم فقط من يحمون بعضهم البعض من أي شيء وفي أي وقت.
  • الصداقة هي أصعب شيء في العالم يمكن شرحه، إنها شيء لا يدرّس ولكن إذا لم تتعلم المعنى الحقيقي للصداقة، فأنت لم تتعلم شيء في الحياة.
  • كل صديق يمثل العالم بالنسبة لصديقه، من الممكن أن يكون العالم غير موجود إلى أن تنشأ علاقة صداقة، ويمكن أن يولد العالم من جديد فقط عند نشوء هذه علاقة بينهم.
  • لا تترك أصدقاءك خلفك أبداً الأصدقاء هم الوسيلة لنمضي في الحياة وهم الشيء الوحيد في هذا العالم الذي نأمل أن نلتقي بهم فيما بعد.
  • الصداقة زهرة بيضاء تنبت في القلب، وتتفتح في القلب ولكنها لا تذبل، فحروف هذه الكلمة ليست ككل الحروف؛ ص : الصدق، د : الدم الواحد، ي : يد واحدة، ق : قلب واحد.
  • لَيْسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تَعْلُو مَنَاسِبُهُ بَلِ الصَّدِيقُ الَّذِي تَزْكُو شَمَائِلُهُ إِنْ رَابَكَ الدَّهْرُ لَمْ تَفْشَلْ عَزَائِمُهُ أَوْ نَابَكَ الْهَمُّ لَمْ تَفْتُرْ وَسَائِلُهُ يَرْعَاكَ فِي حَالَتَيْ بُعْدٍ وَمَقْرَبَةٍ وَلا تُغِبُّكَ مِنْ خَيْرٍ فَوَاضِلُهُ لا كَالَّذِي يَدَّعِي وُدّاً وَبَاطِنُهُ بِجَمْرِ أَحْقَادِهِ تَغْلِي مَرَاجِلُهُ يَذُمُّ فِعْلَ أَخِيهِ مُظْهِراً أَسَفاً لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الْحُزْنَ شَامِلُهُ وَذَاكَ مِنْهُ عِدَاءٌ فِي مُجَامَلَةٍ فَاحْذَرْهُ وَاعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ.
  • عندما نسأل أنفسنا بصدق من هو الشخص الذي يعني لنا الكثير في حياتنا، سنجد غالباً بأنهم الذين يشاركونا، عوضاً عن إعطاء المشورة، والحلول، فإنهم اختاروا أن يتشاركوا معنا بآلامنا، ويلمسون جروحنا بكل صدق، الصديق هو الذي يمكنه الوقوف مع صديقه عند اليأس، أو الارتباك، هم الذين يبقون معنا في أحزاننا، هم الذين يمكنهم التسامح مع الذين لا يعرفونهم، ومواجهة ضعفنا هؤلاء هم الأصدقاء الذين يهتمون لأمرنا.
  • ما أجملھا من أخوة، وما أروعھا من نفحات إيمانية عذبة، يستشعرھا الأخ تجاه أخيه، فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش شديد، فيثلج صدره، ويروي ظمأه، ليعود للقلب نقاءه، وللنفس صفاؤھا، فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب دائماً.
  • الصديق خير من تركتز على كتفه إذا حزنت، حزنك الكبير يبدأ بالتّضاؤل والغروب بعيداً، هدهدته لك تمنحك أملاً جديداً، ذلك العالم الذي ضاق بك يبدأ يتّسع شيئاً فشيئاً، وفي فرحتك تشعر أن الكون لا يسعها إذا كان حولك أصدقاؤك كأنك بحاجة إلى استعارة أكوان أخرى تضع فيها هذه السعادة، كيف لا وقد أنسجمت الأرواح معاً كما تألفت وتقاربت الأعمار.
  • یا صدیقي أنت الذي ظھرت في حیاتي مختلفاً لست حبیباً، ولا صدیقاً، بل انت حیاتي كلھا، أدامك الله في حیاتي، اللحظة الجمیلة لا تعني أین تكون موجوداً في ھذه اللحظات، ولكن مع من تكون، مع أعز صدیق في حیاتك، وأھم إنسان في الدنيا.
  • عندما يجتاح الحزن قلبي واشعر كأن العالم صار حملاً ثقيلاً على كاهلي، ألجأ إلى ذلك الشخص ليشفي جراحي، ويوقد من جديد آمالي ..عندما تسود الدنيا في وجهي … وتهب الرياح العاتية لتدمر ثقتي … عندما أشعر بأن كل ما حولي قد بات ينقلب ضدي … عندما أدور في دوامة القلق والخوف، وأغدو محبطة فالحزن بات مقيماً لا ضيفاً، عندما أصرخ من اللهيب الذي يحرقني بحرارة تفوق حر الصيف، ألجأ إليه… أحبيبي هو؟ سألني أحدهم، و دون تفكير ب “لا” اجبتهم … إنه ليس حبيباً .. إنه شخص أناديه صديقاً .. أخ ولدته لي المواقف والأيام.
  • الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين واليد، إذا تألمت اليد دمعت العين، وإذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • هكذا الأصدقاء كثيرون، ثم قليلون، فقليلون، حتى لا يتبقى معك إلا من كان الأصدق بينهم.
  • هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنك ببساطة بدونهم تصبح بلا عنوان.
  • تكون علاقة الصداقة دائماً عبارة عن مسؤولية جميلة متبادلة، ولن تكون أبداً عبارة عن تبادل فرص.
  • تضاعف علاقة الصداقة الأشياء الجيدة في الحياة، وتبدد الأشياء السيئة.
  • الحياة دون وجود أصدقاء؛ كالعيش في صحراء قاحلة، وامتلاك صديق جيد في هذا الزمن يعتبر من أهم المكاسب.
  • الصداقة هي شيء يربط العالم أجمع مع بعضه البعض.
  • لا تمشي ورائي لا أريد أن أكون قائداً، ولا تمشي أمامي لا أريد أن أكون تابعاً، ولكن امشي بجانبي وكن صديقي الحقيقي.
  • تأتي علاقة الصداقة عندما يكون الصمت بين شخصين أمراً يجلب الراحة إلى النفس.
  • كن بطيئاً في البحث عن علاقة الصداقة، وعندما تجدها تواصل بقوة وثبات.
  • علاقة الصداقة مثل النقود، ذهابها أسرع من الاحتفاظ بها.
  • الصداقة علاقة راقية جداً، فقط تحتاج إلى أناس يعرفون معنى الوفاء.
  • ستعلمك الحياة أن الصديق الذي يغيب عنك وقت حزنك، ليست له أية قيمة في وقت فرحك.
  • الصَّداقة الحَميمة علاجٌ أحْسنُ من الطّب، والصّديق طبيب عظِيم لا يقدّر بثمَن.
  • من أحبَّك في عسرِك ويُسرك دون أن ينتَظر منك معروفاً، واحتمَلك في غضبِك وسرُورك دُون أن يُضمِر لك سوءاً، فذلِك هو الصَّديق.
  • أنت البطل في حكايتك، والصديق لذاتك، والناصح لضميرك، فلا تسمح لأحد أن يستولي على ذلك.
  • إن الصديق أحسن وقاية من الصدمات، لأّنك في كل مرّة تكاشفه فيها، تتحلّل نفسك، ثم يتم تركيبها من جديد في سياق سليم.
  • الابتسامه تجعلك تبدو أصغر، والصلوات تجعلنا نشعر بأننا أقوى، والأصدقاء يجعلوننا نستمتع بالحياة إلى الأبد.
  • يا صديقي أنت كنزي الثمين الذي أحاول أن أفعل كل ما بوسعي كي أحافظ عليه.

جمعنا لكم مجموعة خواطر عن الصديق الوفي تعمل مفعول السحر في قلوب الأصدقاء المقربين، وتساهم في توطيد العلاقة وتقويتها لضمان استمرارها لأطول فترة ممكنة، بجانب إدخال السرور إلى قلب الرفاق الأوفياء.

قد يهمك أيضًا :

خواطر عن الخيانه


قد يعجبك ايضا

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق