الدين والحياة

امرأة بألف رجل ..حكايات عن نساء جيوش الإسلام دافعوا عن النبي

معادن الرجال تظهر وقت الشدة أليس كذلك؟ لكن ماذا عن النساء؟ سنتناول في قصتنا اليوم نساءً فاقت شجاعتهن أعتى الرجال، وهل هناك مكان تظهر فيه شجاعة الشخص وإقدامه أكثر من أرض معركة حامية الوطيس. قصتنا اليوم عن تحكي سيرة نساء في جيوش المسلمين.

نسيبة بنت كعب الخزرجية

في غزوة أحد وبينما يعاني جيش المسلمين من الهزيمة حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لحقه الأذى وشجت جبهته وكسرت رباعيته.

وفجأة! انشق غبار المعركة ليخرج منه فارس مغوار يحمل قوسا وسيفا وراح يدافع عن النبي عن يمينه وشماله، كان هذا الفارس امرأة اسمها نسيبة بنت كعب الخزرجية.

أصيبت نسيبة بـاثني عشر جرحا ولم تتعافى من جراحها إلا بعد مرور سنة كاملة على الإصابة بها، ويذكر حتى أن ابنها كان مشاركا في المعركة وذهبت إليه وهي مخضبة بجراحها لتسعفه وتربط على جراحه حتى أن النبي قال لها «من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة».
ولقد أثنى عليها الرسول ثناء كبيرا بعد المعركة بقوله «ما التفتُّ يميناً ولا شمالاً إلا وأنا أراها تُقاتل دوني».

صفية عمة النبي

بينما كانت قريش تحاصر المسلمين من أمامهم ويهود بني قريظة من خلفهم، وضع الرسول النساء في حصن مرتفع لحمايتهم، وكان معهم شاعر النبي حسان بن ثابت، وأراد اليهود أن يتجسسوا على معسكر المسلمين فأرسلوا رجلا منهم إلى الحصن.
فأشارت صفية عمة النبي على حسان أن يقوم ويتخلص منه، ولكن حسان كان رجلا عجوزا لا يقدر على ذلك فقامت إليه صفية وقضت عليه وفصلت رأسه وألقت بها إلى رفاقه أسفل الحصن فانصرفوا مفزوعين.

غزالة.. قاهرة الحجاج

من منا لا يعلم خبر الحجاج بن يوسف الثقفي، قائد الجيوش ووالي العراق المرعب يخشى مواجهة امرأة؟
تلك المرأة كانت تدعى غزالة كانت تحارب لنصرة دعوة زوجها شبيب بن يزيد الخارجي ضد الحجاج بن يوسف.
يروي الجاحظ في «البيان والتبيين» أنها عرفت بالشجاعة والفروسية حتى أن الحجاج في بعض حروبه هرب منها، وتحدته في مبارزة فرفض. فسخر منه الشاعر عمران بن حطان.

أَسَدٌ عَليَّ وفي الحروبِ نَعَامَةٌ

وعُرفت غزالة بأنها تحارب بنفسها، حتى أنها دخلت ذات مرة مسجد الكوفة وبه 70 فارس من بني أمية يشاهدونها ولا يتعرضون لها خوفا منها ومن بطشها.
وظلت غزالة وزوجها يحاربان الحجاج عامين هزما له خلالهما 20 جيشا، حتى هزمهم أخيرا عام 77هـ، وقضى على غزاله فيها إلى الأبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى