تكنولوجيا

هل السفر عبر الزمن ممكن؟ 3 أشخاص ادعوا القدوم من المستقبل والفيزياء تؤكد الظاهرة

السفر عبر الزمن ! هل هو حقيقي؟ هل هو أمر خيالي يحدث فقط في أفلام هوليوود؟، العديد والعديد من الأسئلة التي تحير الجميع حول هذا الأمر، إلا أننا نستعرض خلال التقرير التالي بعض الحقائق حول الأمر، والتي قد تؤكده بغرابة شديد، أو تنفيه بسبب اللا منطق.

البداية

بداية السفر عبر الزمن
بداية السفر عبر الزمن

ربما لا يعرف الكثيرين أن هناك دراسة حقيقية أجريت من أجل معرفة ما إذا كان هناك شخص من المستقبل موجود معنا الآن في عصرنا الحالي أو لا؟، حيث أنه في عام 2014 قام علماء الفيزياء الفلكية في جامعة ميتشيجان للتكنولوجيا بهذه الدراسة.

وتمحورت الدراسة حول حساب إذا كان شخص ما من المستقبل سافر إلى عصرنا، وفي هذه الحالة سيكون هناك تتبع للأدلة مثل شخص ما قد فعل عمليات بحث علي الإنترنت للأحداث المستقبلية.

استحوذت فكرة السفر عبر الزمن علي الخيال، طوال العصور الماضية ولكن القليل قد أنجز بحث عن مسافرين عبر الزمن فتم وضع ثلاث تطبيقات بحث علي الإنترنت لمسافرين الزمن.

واشتمل البحث الأول على محتوى بصيرة وضعت علي شبكة الانترنت والتي أبرزها بحث شامل لفترات محددة في التغريدات علي تويتر، أما البحث الثاني فاشتمل على استفسارات عالم الغيب المقدمة علي محرك البحث والتي من أبرزها بحث شامل عن المصطلحات التي تقدم إلى موقع شعبية الفلك علي الإنترنت، والبحث الثالث شمل طلب الحصول علي الاتصال المباشر بالإنترنت، أما عن طريق البريد الإلكتروني يرجع تاريخها إلى قبل زمن المسافرين عبر الزمن.

نعم هي حسابات معقدة قد لا تفهمها جيدًا عزيزي القارئ، ولكن في النهاية كل ما تريد معرفته أن نتائج هذا البحث جميعها خرجت سلبية ولم تؤكد وجود مسافرين عبر الزمن، إلا أن هناك بعض ممن يؤمنون بالأمر أكدوا أن هذا البحث لم يكن شاملًا، وذلك بسبب ضخامة مستخدمي الانترنت.

أشخاص أكدوا أنهم قادمين من المستقبل

برغم هذه الأبحاث والسعي وراء حقيقة نظرية السفر عبر الزمن، شهد عالمنا العديد من الحالات الاستثنائية التي ادعى فيها بعض الأشخاص أنهم مسافرين عبر الزمن.

جون تايتور

ربما أحد أهم أسماء الأشخاص الذين أكدوا أنهم مسافرين عبر الزمن وقادمين إلينا من المستقبل، كان شاب يدعى «جون تايتور» وهو اسم مستعار لشخص ظهر على الانترنت وفي المنتديات، وذلك في الثاني من شهر نوفمبر عام 2000.

هذا الشاب عرف نفسه بأنه جندي أمريكي يعمل في قاعدة «تامبا» في «هيلزبورو»، بفلوريدا، التي بنيت خصيصًا للمسافرين عبر الزمن.

ويقول الشاب أنه جاء من المستقبل من عام 2036 وكان ذاهب إلى عام 1975 لإستعادة جهاز حاسوب يطلق عليه «IBM 5100»، حيث كانوا بأمس الحاجة إليه في عام 2036 من أجل فك شفرة برمجية لنظام «اينكس» حيث لاتوجد تقنية أخرى لفكها سوى هذا الحاسوب الذي انقرض في عام 2036 -حسب روايته- إلا أنه أخذ وقفة بسيطة في عام 2000 حيث قام بالنشر.

جون تايتور
جون تايتور

وبعد التواصل معه، كشف «تايتور» عن تفاصيل ألة الزمن التي أتى بها إلى عالمنا، وشرح آلية عملها، وليس هذا فقط، بل أيضًا قام بنشر مجموعة من الصور لها، وكتب خوارزميات برمجية معقدة للغاية، وقام أيضًا بعرض بعض الشارات العسكرية المستقبلية.

السفر عبر الزمن
السفر عبر الزمن
السفر عبر الزمن
السفر عبر الزمن

المثير في الأمر أن هذا الشاب كان مختلفًا عن جميع من ادعوا السفر عبر الزمن، فأنه لم يكن يلح من أجل تصديقه، ولا كان يعبأ حتى بمن يهتم بروايته أو لا، ولكن الأكثر غرابة هو أن «جون تايتور» ظل متواجدًا في المنتديات الخاصة به ويجيب عن أسئلة الجميع قرابة 5 أشهر ثم بعد ذلك اختفى بشكل مفاجئ وغامض وبدون أثر، وذلك في مارس 2001، وحتى لحظة قراءتك لهذه الكلمات لم يتم فتح حسابه الخاص نهائيًا.

برابنت جونسون

شاب آخر قال إنه مسافر عبر الزمن، وانتشرت قصته في الأيام الماضية، حيث قالت صحيفة «ديلي إكسيربس» البريطانية، أن شرطة منطقة كاسبر في وايمنج بالولايات المتحدة الأمريكية، ألقت القبض على شاب يدعي بأنه إنسان قادم من المستقبل على بعد سنين، وأنه تجاوز حواجز الزمن لتحذير العالم من كارثة ستحل عليه العام القادم 2018.

وقالت شرطة كاسبر أن جونسون كان يزعم بكل من يحادثه أنه قادم من العام 2048، وأنه أراد أن يخبر البشرية بأن عليها التجهز في ظرف أشهر لمواجهة غزو فضائي من مخلوقات قادمة من كواكب بعيدة.

وأضافت الصحيفة أن جونسون ذهب إلى مستويات أكبر، حيث طلب مقابلة رئيس المدينة ليتحدث معه حول الأمر، كما أنه يقوم بتصعيد الأمور إلى مستويات أعلى من أجل مقابلة دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، ليحذره بشكل شخصي.

نوح

استمرارًا لوقائع الأشخاص المدعين السفر عبر الزمن، والذين لم يتبين صدقهم من كذبهم، نشرت قناة «Paranormal Elite» فيديو على يوتيوب لرجل يقول إنه خاطر بحياته ليحذر الناس مما سيأتي في المستقبل.

وفي الفيديو، يقول الرجل الذي يرغب في مناداته باسم نوح: «ليس في نيتي خداع أي شخص، أريد أن أكون واضحًا، هدفي الوحيد هو إثبات أن السفر عبر الزمن موجود. في الواقع أنا، شخصيًا مسافر عبر الزمن».

وأضاف نوح أنه يعاني فقدان الشهية والاكتئاب وعمره في الواقع 50 سنة، ولكن أخذ حبة تجديد العمر، لإرجاعه لعمر 25 سنة.

ويقول إنه سافر إلى يوم 13 نوفمبر 2017، قادمًا من عام 2028، مشيرًا إلى أنه يعيش في الحقيقة بعام 2021، وهي الفترة الزمنية التي ينتمي إليها بالفعل، حيث تستخدم المنظمات السرية السفر بالزمن، لافتًا إلى أنه سيتم السماح للعامة بالسفر عبر الزمن في عام 2028.

وقامت مؤسسة Paranormal Investigations بإرسال مبلغ له قدره 700 دولار، من أجل مساعدته على تدبير أموره في الشهور القليلة القادمة، حتى يستطيع التأقلم مع الحياة في 2017.

بشكل علمي.. هل السفر عبر الزمن ممكن؟

في الثمانينيات حدث شئ غريب للغاية، تجربة علمية للسفر عبر الزمن هزت العالم بأسره، حيث أنه بعد دراسات استغرقت أكثر من 40 عامًا، نجح العلماء في نقل عملة معدنية بواسطة الانتقال الآني، وهى وسيلة انتقال لحظية من مكان إلى أخر، التجربة نجحت وحفزت العلماء، وذلك برغم أن العملة انتقلت لمسافة لا تزيد عن 90 سم.

ألبرت أينشتاين

ألبرت أينشتاين
ألبرت أينشتاين

يعتبر العالم الاستثنائي ألبرت أينشتاين، هو مؤسس نظرية السفر عبر الزمن، وذلك بنظريته النسبية، والتي جاء فيها أن الانتقال عبر الزمن في كلا الاتجاهين -المستقبل والماضي-ممكن.

ووقتها قام «أينشتاين» باختراع مصطلح جديد تمامًا وهو “الزمكان”، الكلمة التي تعنى أنه يمكن السفر عبر الزمان والمكان في آن واحد.

براين كوكس

بدوره قال براين كوكس، أستاذ الفيزياء الجزيئية وزميل الكلية الملكية البريطانية، إنه إذا اكتسب جسم ما سرعة عالية جدًا فسيسبق الزمن، وهذا يعنى، بحسب النظرية النسبية، امكانية السفر إلى المستقبل.

وفي الوقت نفسه، لفت العالم الفيزيائي إلى صعوبة الانتقال إلى الماضي، حيث إنه إذا تمكنا من زيادة سرعة جسم ما ليسبق الزمن ويسافر إلى المستقبل، فكيف لنا أن نجعل جسم ما يتباطأ إلى ما دون زمننا؟

وقال «كوكس» إن السرعة اللازمة لنقل الأجسام عبر الزمن هى «سرعة الضوء أو ما دونها بقليل»، مشيرًا إلى أنه بعد سنوات قليلة سنتمكن من بناء أول ألة لنقل الأجسام الضخمة إلى المستقبل.

بين تيبيت

قالت صحيفة الديلي ميل البريطانية، إن العالم الفيزيائي «بين تيبيت»، قام بوضع نموذج رياضي جديد يكشف أن السفر عبر الزمن أمر ممكن في الواقع، ولكن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من تحديد المواد المناسبة لتصنيع آلة الزمن.

وقال «تيبيت» المحاضر في الرياضيات والفيزياء من جامعة «أوكاناجان» في بريتيش كولومبيا: «الناس يعتقدون أن السفر عبر الزمن هو ضرب من الخيال، ونحن نميل إلى التفكير أن هذا الأمر غير ممكن لأننا لا نفعله في الواقع، لكن من الناحية الرياضية فالأمر ممكن».

برايان جرين

أيضًا قال أستاذ الفيزياء والرياضيات بجامعة كولومبيا الأميركية، برايان جرين، إن هناك نوعين من السفر عبر الزمن إلى المستقبل وإلى الماضي، وإن النوع الأول ممكن.

وفي النهاية لا يزال الأمر يحير الجميع، هل بالفعل سنتمكن في وقت ما من السفر عبر الزمن، وهل هناك عوالم أخرى تدب فيها الحياة ونحن لا نعلم عنها شئ؟ بالتأكيد سنعرف الإجابة يومًا ما.

أحمد سالم

أحمد سالم، خريج كلية تجارة قسم محاسبة، بدرس حاليا فى المعهد العالى للسينما‎ اشتغلت في مواقع اون لاين كتير وبكتب مقالات بشكل محترف، بحب المزيكا والافلام والمسلسلات الاجنبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى