فن و مشاهير

بسبب مسرحية الزعيم ..القذافي خطط للتخلص من عادل إمام وهذه طريقة إنقاذه

يعتبر القذافي والنجم الشهير عادل امام من الشخصيات الصعب جمعها في قال واحد إلا من خلال أحدي المسرحيات الكومميدية التي غالبا ستكون مسرحية الزعيم .. وهذا هو عين ما أعتقده الزعيم الليبي معمر القذافي حينما شاهد تلك المسرحية ليعتقد بعدها أن عادل أمام يحاول تجسيد مسيرة حياتة بطريقة ساخرة مما دفعه لوضع مخطط للتخلص منه … فماذا حدث ياتري؟

مازال الزعيم الليبي معمر القذافي من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في العقود الأخيرة خاصة عقب تكشف الكثير من أخباره بعد نهاية حكمه لدولة ليبيا حيث ظهرت الكثير والكثير من الحكايات المشوقة عن ملك ملوك افريقيا التي تكشف عن شخصيتة الفريدة المميزة للغاية التي جعلته محط للجدل خاصة في طريقة تعامله مع بعض الأشخاص الذين أعتقد القذافي أنهم حاولوا المساس بشخصه أثناء وجوده في السلطة أمثال زعيم الكوميديا في الوطن العربي الفنان المصري عادل أمام.

تبدأ القصة حينما ظهرت للعلن مسرحية الزعيم الكوميدية التي كان يجسد خلالها الفنان عادل امام شخصية زعيم دكتاتوري يقوم بحكم شعبه بأسلوب قمعي ومستبد حيث أوحي بعض الأشخاص المقربين للقذافي في ذلك الحين أن الفنان المصري قام بتجسيد شخصيتة في المسرحية ويحاول السخرية والنيل منه عبر تجسيده بهذا الشكل الكوميدي وهو ما أغضب معمر القذافي بشدة وجعله يتربص كل الفرص السانحة من أجل الوصول لعادل امام باي طريقة لإنهاء حياتة وذلك عن طريق توجيه دعوة له من اجل الحضور الي ليبيا لعرض المسرحية لتسلية الجماهير هناك وذلك بحسب رواية الماكيير محمد عشوب .

وطبقا للرواية التي أوردها عشوب ، خطط القذافي لوضع مجموعة من الأشخاص التابعين له للإنقضاض على عادل اما أثناء العرض والتخلص منه ، غير أن ذلك المخطط قد تم إفشاله عندما قام أحد الأشخاص التابعين للمخابرات الليبية بتبليغ ذلك لعشوب الذي قام بدوره بإبلاغ السلطات في مصر التي منعت مغادرة عادل امام الي ليبيا .

وقد قام الشخص التابع للمخابرات الليبية بهذه الفعله وذلك لتجنب دخول ليبيا مع مصر في أزمة كبري في حال قيام القذافي بالتخلص من زعيم الكوميديا عادل امام بما له من شعبية على مستوى الوطن العربي حيث كان سيسبب ذلك أشعال أزمة لا تحمد عقباها بين القاهرة وطرابلس .

وعقب إنكشاف خطة القذافي لمحمد عشوب، لجأ إلى وزير الإعلام الليبي عبد الله منصور، وحذره من المشكلة الدبلوماسية الكبيرة التي ستحدث في المنطقة العربية إذا وقع أي مكروه لعادل إمام في ليبيا، وبناء عليه أصدر الوزير قرار بإلغاء عرض المسرحية في ليبيا، وفشل مخطط القذافي للقضاء على عادل إمام، وأصدر الزعيم الليبي الراحل قرار فوري باعتقال وزير الإعلام بسبب إلغائه المسرحية.

وقد أعاد الماكيير محمد عشوب الحديث عنه تلك القصة مجددا ليكشف تلك التفاصيل بصورة أكثر دقة وأكثر تفصيلية ووضوح.

وفي الختام هل تعتقدون أن ما دبر له القذافي كان سوف يتسبب بإشعال نزاع كبير بين مصر وليبيا في ذلك التوقيت وماذا كان سيصبح الرد المصري على ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى