أخبار الاقتصادأخبار الفنانينفن و مشاهير

لأول مرة.. أحلام تفجر مفاجأة بشأن طلبها إلغاء مشاركتها في “ذا فويس”

بعد الشائعات المتداولة حول إنهاء عقدها مع شبكة “mbc” السعودية، أكدت الفنانة الإماراتية أحلام، لأول مرة، تفاصيل طلبها من مجموعة “mbc” السعودية إلغاء مشاركتها في برنامج المواهب الغنائية “ذا فويس”، موضحة أن صديقتها وتوأمها الإعلامية الكويتية فجر السعيد هي السبب وراء ذلك؛ بسبب مرضها الشديد وتلقيها العلاج في أحد مستشفيات باريس.

 

ومن خلال مقطع فيديو نشرته الفنانة أحلام في مقطع فيديو أجرته مع Mbc على هامش تصويرها حلقات برنامج The Voice، إنها كانت تحكم في هذا القرار بقلبها، مشيرة إلى أنها في حياتها الخاصة يكون لقلبها مكانة مهمة في التعامل وبالأخص مع زوجها وأولادها.

ولفتت إلى أنها واجهت مرض صديقتها فجر السعيد قبل حضورها إلى The Voice بقرار إلغاء مشاركتها في البرنامج نهائيًا؛ لكي تبقى إلى جانبها، إلا أن إدارة MBC رفضت، ثم تم التوصل إلى قرار آخر بتأجيل تصوير الحلقات الأولى من البرنامج لمدة 10 أيام.

واستطردت أحلام أنها تمكنت من الوقوف بجانب فجر السعيد في بداية مرضها وبسبب التزامها بالتصوير قضت أول 5 أيام في التصوير بصعوبة شديدة؛ لأن “فجر” كانت لا تزال في مرحلة الخطر، متمنية لها الشفاء العاجل والدعاء لها

وعن المعيار الذي تعتمده لاختيار المشاركين، أكدت أنها لا تعتمد على قلبها في هذه الاختيارات، كاشفة أنها تستند إلى عقلها وتتبع أذنها في الحكم، خاصة أنها لا ترى المشترك.

 

اقرأ أيضًا

تفاصيل ضبط فنان سوري شهير وبحوزته كمية من المخدرات (صور)

ابنة طلعت زكريا تخرج عن صمتها وتكشف كواليس الساعات الأخيرة قبل وفاته

 

من جهتها، كان للإعلامية الكويتية فجر السعيد دور في التعليق على هذا الموقف المؤثر، فأعادت نشر مقطع الفيديو عبر حسابها على موقع “تويتر”، وعلقت قائلة: “حبيبتي أحلام بكيتيني بهالفيديو الله لا يحرمني منك”.

وكانت فجر السعيد قد أثارت قلق محبيها قبل ساعات بإعلانها الاستعداد لعملية جراحية جديدة في باريس، وهي العملية الرابعة لها خلال فترة مرضها التي دخلت على إثرها في غيبوبة، وستجريها في السادس من نوفمبر المقبل.


قد يعجبك ايضا

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق