لايف

أسرار ومعلومات عن سناء جميل… لماذا دُفنت بعد موتها بـ 4 أيام.. وفنان ضربها أفقدها أذنها بصفعة

تُعتبر الفنانة «الصعيدية» سناء جميل، والتي تُعتبر أهم الفنانات في مصر والعالم العربي والتي ارتبطت بجمهورها بشكل كبير على حيث أبهرت المشاهدين بأدائها السهل الممتنع.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز الأسرار عن الفنانة سناء جميل:

ميلادها

سناء جميل

ولدت سناء جميل في يوم السابع والعشرون من شهر إبريل عام 1930، في محافظة المنيا وتحديدًا في مركز ملوي.

تنحدر سناء جميل من عائلة مرموقة، واسمها الحقيقي ثريا يوسف عطا الله، ومن أبرز أسباب تغييرها اسمها كان بإصرار من عائلتها.

دراستها

سناء جميل

اهتمت أسرة سناء جميل بتعليمها، حيث ألحقتها بمدرسة المير دي ديو الفرنسية حتى وصولت إلى المرحلة الثانوية.

شغف فني

سناء جميل

وبدأ شغف الفنانة سناء جميل بالتمثيل في مرحلة الثانوية، حيث شاركت في سنوات الدراسة في العديد من المسرحيات باللغة الفرنسية.

رفض التمثيل

سناء جميل

ولأنها من عائلة محافظة من الصعيد، كان التحدي الكبير بالنسبة لسناء جميل مع عائلتها، لخوض تجربة التمثيل، لكنها صارحت أخيها بالسر، لكنها تلقت فجأة صفعة قوية على وجهها قبل طردها من المنزل.

زواجها

سناء جميل

عملت بالمسرح سناء جميل بالمسرح وتزوجت من الكاتب الصحفي لويس جريس، لكنها لم تنجب أبناء، لتفرغها للعمل الفني.

فقدانها السمع

سناء جميل

وفقًا لما ذكره الماكيير الشهير محمد عشوب، فإن أحد الأدوار كاد أن يتسبب في فقدها السمع، بعد أن اندمج نور الشريف في فيلم «بداية ونهاية» مع الدور ووجه لها «لطمة» قوية في نهاية الفيلم بعد أن اكتشف أنها فتاة ليل، لتفقد السمع بإحدى أذنيها.

بداية ونهاية

سناء جميل

لا يعلم كثيرون أن دور «نفيسة» الذي أبدعت فيه سناء جميل في فيلم «بداية ونهاية» عرض أولا على الفنانة فاتن حمامة، لكنها اعتذرت عنه، ليصبح نهاية أحد أهم أدوار سناء جميل وأكثرها شهرة لها.

رد زوجها

سناء جميل

تنقل بعض الصحف والتقارير القديمة أن سناء قدمت مشهد في فيلم «فجر يوم جديد» مع أحد الممثلين الشباب، فوشى شخص إلى زوجها وقال له «إيه إحساسك ومراتك في السرير إلى جانب شخص آخر» ما تسبب في إحراجه لكنه تدارك نفسه ورد «خليك في حالك.. لم تفعله في السر».

موقف طريف في زواجها

سناء جميل

من المواقف التي رواها زوجها الصحفي بروزا اليوسف، رفض القس إتمام الزواج دون وجود معازيم وشهود وأن يكون في العلن، ليتوجه الزوج إلى جريتده ويستأجر 7 عربات بداخلها 35 شخصا من زملائه ليحل الأزمة بطريقة طريفة.

دفنت بعد 4 أيام

سناء جميل

ومن المواقف المؤلمة لسناء جميل، إصرار زوجها دفنها بعد 4 أيام من وفاتها، أملا في مشاركة أقاربها جنازتها ووداعها الأخير، ولكن دون جدوى منهم.

أحمد زكي

سناء جميل

موقف آخر يثبت شدة تواضع سناء جميل، حيث أخبرت زوجها قبل وفاتها، أنها تتمنى أن تشارك أحمد زكي التمثيل، وبالفعل اتصلت به لإخباره، ليجب عليها زكي سريعا «يا نهار أبيض يا ست الكل»، ويعرض عليها فيلميه «سواق الهانم» و«اضحك عشان الصورة تطلع حلوة».


قد يعجبك ايضا

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق