أخبار الحوادث

فتاة تجبر سيدة على خلع ملابسها بالكامل.. وما فعلته بعد ذلك صدم الجميع

تمكنت قوة من مباحث شرطة قسم أول دسوق، التابع لمحافظة كفر الشيخ، في القيض على ربة منزل وعامل بعد أن أجبرا سيدة على خلع ملابسها وتصويرها عارية عقب الهجوم عليها بمنزلها وسرقا مصوغاتها الذهبية ومبلغ مالي 15 ألف جنيه.

بدأت الواقع بإخطار تلقاه اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بتلقي المقدم هشام السمدونى، رئيس مباحث بندر دسوق، اتصالاً هاتفياً من أحد الأهالي، بسماعه أصوات غريبة من المنزل المجاور، وأنه يشك بوجود جريمة.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ، وبدخول الوحدة السكنية المُبلغ عنها، شاهدوا فتاة تبلغ من العمر 25عامأً، مكبلة بـ«حبل» بأحد الكراسي ومكممة بلاصق على فمها، وترتدى قميص النوم، وتم فك قيودها وإزالة اللاصق من فمها، وسترها بملابس من منزلها وتهدئتها.

وبسؤالها تبين انها «م. أ. م»،، وكشفت تفاصيل الواقة قائلةً قالت إنها سمعت طرق بالباب وفوجئت بفتاة وشاب، تهجما عليها بسكين وقاما بتكميمها ولصق فمها بلاصق حتى لا تصرخ، وقيداها بحبل وجرداها من ملابسها عدا قميص النوم، والتقطا لها مجموعة صور وهي عارية وهدداها بها في حالة الإبلاغ عنهما، وسرقا مصوغتها الذهبية وهي عبارة عن «غويشتين» من الذهب، و15 ألف جنيه، وهاتفي محمول، وفرا هاربين، وبفحص المكان عثر رئيس المباحث على صورة لأحد الشباب وتعرفت المجني عليها على المتهم.

وأكدت التحريات صحة ما جاء على لسان المجني عليها، وبعد استئذان النيابة العامة قررت ضبط المتهمين حيث تبين أنهما «ح. ط. ب»، 24 عاما، عامل بشركة أدوية، و«ب. م. ع»، 23 عامًا، ربة منزل، من مركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة، وبالتنسيق مع رجال مباحث إيتاى البارود، تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بجريمتهما، وأرشدا عن المسروقات، تحرر المحضر رقم 2983 جنح بندر دسوق، بالعرض على النيابة قرر حبس كل منهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.

أحمد عز الدين

صحفى مصرى عملت بالعديد بالمواقع والصحف المصرية والعربية ، بحب الكتابه وعمري ما اعتبرت انه مجرد شغلانه بتقبض عليها فلوس اخر الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى