أهم الأخباراخر الاخبارالدين والحياة

مغادرة “شيخ الأزهر” الإمارات في مراسم رسمية

غادر، اليوم، الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، الإمارات في ختام زيارة شهدت لقاء قمة مع البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، أطلقت خلالها وثيقة الأخوة الإنسانية.

 

وودع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد، شيخ الأزهر في مراسم رسمية، أقيمت على أرض مطار الرئاسة في العاصمة الإماراتية، أبوظبي.

 

وأشاد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة جهود شيخ الأزهر “المخلصة في دعم الحوار والتسامح والتعايش الإنساني”، في تغريدة على حسابه الشخصيب بموقع تويتر.

وكان الشيخ محمد بن زايد ودع، في وقت سابق، البابا فرانسيس، الذي اختتم زيارة تاريخية مع شيخ الأزهر إلى الإمارات، كانت تحت عنوان لقاء “الأخوة الإنسانية”.

وقال الشيخ محمد بن زايد “نودع بالحب ضيفي اﻹمارات العزيزين.. البابا فرنسيس وفضيلة اﻹمام الدكتور أحمد الطيب..”.

وأضاف “هذه الزيارة تشكل حجر أساس في تنمية العلاقات الإنسانية والتحاور بين الشعوب والثقافات.. كلنا شركاء في تعزيز قيم التسامح والمحبة وبث الأمل والتفاؤل والتآلف بين شعوب العالم”.

وشهدت الزيارة التاريخية للقطبين الروحيين توقيع وثيقة “الأخوة الإنسانية” التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الإنسانية وبناء جسور التواصل والتآلف والمحبة بين الشعوب إلى جانب التصدي للتطرف وسلبياته.

الوسوم

شروق ابراهيم



يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق