اقوال و حكم

خواطر عن الاستغفار

كثير ما نبحث عن خواطر عن الاستغفار من أجل التوبة عن الأخطاء والذنوب التي تم إرتكابها، والعودة إلى الله مجددًا بنفوس راضية سمحة تشعر بالسكينة والراحة في قرب الله، فـ تأنس الروح بذكره.

كما أن الاستغفار يساعد على إزالة معالم الضيق والتعب عن الحياة تمامًا، يفتح الأبواب أمام المستغفرين أو كما يقولون “من أدام الاستغفار فتحت له المغاليق”.

خواطر عن الاستغفار

  • سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • يقول ابن تيمية: “الاستغفار أكبر الحسنات وبابهُ واسعٌ، فمَن أحسّ بتقصيرٍ في قولهِ، أو عمله أو رزقه، أو تقّلب قلبه فعليه بالاستغفار.
  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “أخبَر سبحانه أنه لا يُعذب مستغفراً، لأن الإستغفار يمحو الذنب الذي هو سبب العذاب، فيندفع العذاب”.
  • ﴿ إِنَّهُ كانَ غَفّارًا ﴾؛ إذا لم تنجح في الإقلاع عن الذنب، فلا تُقلع عن الاستغفار.
  • وعزتي وجلالي، “لأغفرَّن لهم ما داموا يستغفروني”.
  • ماذا بعد أن أقسم الله بنفسه؟ أكثروا من الاستغفار فإن لله نفحات لا يرد فيها سائلا.
  • الاستغفار وطن للخَائفين، ضَماد للبائسِين، سعَادة للتائهين، فرج للمكرُوبين، وغُفرَان للمذنبين.
  • صلاة واحدة على النبيّ، تُرفع إلى السماء وتهبط بِعشر، فعجباً لمن يبخل. اللَّهُمَّ صَلِّ وسلم عَلَى نبينا مُحَمَّد.
  • لعل تسبيحة تسعدك، ترزقك وتفتح مغاليق قلبك، سُبحان الله وبحمده سُبحان الله العظيم.
  • حينَ تضَيقُ الروحُ بِأوجَاع الزمَان، حينَ يَحتضِر القَلبُ بِجُعبَة الالَم، اهرُب بِنَفسَك لِشَواطِئ الاستغفَار.
  • من أدام الاستغفار فتحت له المغاليق، استغفر الله العظيم وأتوب إليه.
  • بعيداً عن كل شيء، لا تغفل عن الاستغفار، فهو راحةٌ لا تنتهي ليس أجمل من قعودك ذليلاً بين يديه، تطلب غفرانه.
  • الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً وأصيلا.
  • كبروا حتى يبلغ تكبيركم عنان السماء؛ فإنّ الله عظيم هو أهل الثناء الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر.
  • أخبر الله سبحانه أنه لا يعذب مستغفراً، لأن الاستغفار يمحو الذنب الذي هو سبب العذاب، فيندفع العذاب.
  • يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: “والله إن المسألة لتُغلق في وجهي، فأستغفر الله ألف مرة، فيفتحها.” أستغفر الله وأتوب إليه.
  • الحمد لله على صباح يأتي ونحن بكامل عافيتنا، اللهمّ بارك لنا في ذكرك، ولا تشغلنا بغيرك، ووفّقنا لحمدك وشكرك، وأدم علينا عفوك وسترك.
  • اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر.
  • أصبحنا وأصبح الملك لله، اللهم إني أصبحت أَشهدكَ وأشهد حملة عرشِك وملائكتك وجميع خلقك إنك أنت الله لا إله الا أنت وأن محمد صلى الله عليه وسلم عبدك ورسولك.
  • اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك.
  • أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه، يا رب تب علينا كي نتوب، ويسّر التوبة لنا.
  • من رأى أنه لا ينشرح صدره، ورأى أنه لا تحصل له حلاوة الإيمان ونور الهداية، فليُكثِر من التوبةِ والاستغفار.
  • إذا تعسرت أمورك في الحياة، فأكثر من الاستغفار قال الله تعالى (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا).
  • أين نحن من نعمةِ الاستغفار؟ فقد قال العزيز الغفار ‘وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون’. فاستغفر الله العظيم وأتوب اليه.
  • اللهم إني أسألك الجنة وما قُرِب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألك أن تجعل كل قضاءٍ قضيته لي خيراً.
  • ما تاب عبدٌ لله إلا وامتحن اللهُ صدقَ توبتهِ بتسهيل السبيل للذنب الذي تاب منه.
  • اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.
  • لا إله إلا ​أنت سُبحانك ربيَ، إنيَ كنت منَ الظاالميَن استغغفر الله واتوب اليه.
  • اثنان لا تنسهما: ذكر الله والموت، واثنان لا تذكرهما: إحسانك للناس وإساءتهم إليك.
  • قيل لابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ : “من ميت الأحياء؟ قال: الذي لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً”.
  • إذا أحب الله عبداً اصطنعه لنفسه: فشغل همه به ولسانه بذكرهِ وجوارحهِ بخدمته.
  • إن دُور الجنة تُبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء.
  • من أصلح سريرته فاح عبير فضله، وعبقت القلوب بنشر طِيبه، فالله الله في السرائر.
  • زوّدك الله من تقاك .. ومن النار وقاك .. وللفضيلة هداك .. وللجنة دعاك .. وجعل الفردوس مأواك.
  • أسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانيه أن يجمعنا ثانيه في جنة عاليه قطوفها دانيه.
  • كل عام وأنتَ إلى الله أقرب ومنه أخوف وبه أعرف وإلى دار كرامته أسبق.
  • المؤمن إذا مات تمنى الرجعة إلى الدنيا ليكبر تكبيرة أو يهلّل تهليلة أو يسبّح تسبيحة.
  • أجمل من الورد وأحلى من الشهـد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده).
  • أرق القلوب قلب يخشى الله، وأعذب الكلام ذكر الله، وأطهر حب الحب في الله.
  • قال لقمان: إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله.
  • عندك هم ما تبدد؟ أمل ما تحقق؟ حزن يتجدد؟ أنا رصيدك لا تتردد (المرسل صلاة الليل).

هذه باقة مختارة بعناية لمجموعة خواطر عن الاستغفار يمكن إرسالها للمقربين أو نشرها عبر حساباتك عبر مواقع التواصل الاجتماعي لترديدها من جانب متابعيك، هذه العبارات تبث السكينة والراحة في النفوس وتساهم في تقريب الأشخاص إلى الله.

قد يهمك أيضًا :

خواطر علمتني الحياة


قد يعجبك ايضا

سارة علي

سارة علي، حاصلة علة ليسانس آداب قسم الاعلام جامعة حلوان، عملت بأقسام التقارير والتحقيقات والرياضة بمواقع حريتنا، مصراوي، المواطن، وعملت كمصحح لغوي في مواقع بلدنا اليوم والمواطن، أهوى القراءة والكتابة ولعب الكرة .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق