منوعات

أم تبكي القلوب بدعوات لابنها أمام الكعبة.. رد فعله غير متوقعة

رضا الوالدين غاية نسعى جميعًا لندركها، وبرهما كنز ثمين في ميزان دنيانا وآخرتنا، ومن لم يتمتع برضا والديه وخاصة أمه فاته الكثير من الخير.

انتشر مقطع فيديو مؤثر لسيدة مصرية تدعو لابنها من أعماق قلبها في الحرم المكي، وسط مئات الآلاف من الطائفين حول الكعبة المشرفة.

كانت السيدة تحتضن ابنها «عبدالله» وتنادي بعلو صوتها أمام الكعبة: “يارب انا راضية عن ابني.. يارب اجبر خاطره”، مشيرة إلى أن ابنها حقق حلمها بزيارة بيت الله.

الشاب يقبل قدمي والدته

انتشر المقطع على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثيرًا تعاطف المستخدمين الذي أشادوا بما فعله عبدالله لوالدته.

والأكثر تأثيرًا وفخرًا بهذا الشاب، كان مشهد نزوله على قدمي والدته وتقبيلهما وسط جموع الطائفين.

محمد كامل

مدير تحرير الموقع | صحفي وكاتب مقالات - مُحب للقراءة والفن والرياضة مشجع لـ الأهلي المصري وريال مدريد الإسباني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى