منوعات

إذاعة مدرسية عن الابتسامة

إذاعة مدرسية عن الابتسامة ، حيث أن الابتسامة تحمل الكثير من المشاعر الجميلة الرقيقة والحب والمودة والتسامح والكثير من المشاعر التي لا يمكن التعبير عنها بالكلمات، وقد حث الاسلام على التعامل الطيب والابتسامة الجميلة في وجوه الأخرين، ويجب غرس تلك الصفة الجميلة في الأطفال منذ الصغر، لذلك يطلب العديد من المدارس من الطلاب إجراء إذاعة مدرسية عن الابتسامة، وإليكم نموذج للإذاعة:

أولا:القران الكريم

((وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ. وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ . وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ . حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ .فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ))

“فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ”

“فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ”.

ثانيا:الحديث الشريف

– قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( أنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم ،، بسط الوجه وحسن الخلق ) رواه مسلم

– وقال – صلى الله عليه وسلم
( لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق )

– وقال عليه الصلاة والسلام :_ (تبسمك في وجه أخيك صدقة)

– عن جابر بن عبدالله البجلي رضي الله عنه قال : ( مارآني رسول الله * صلى الله وسلم * منذ أسلمت إلا تبسم

في وجهي ) رواه البخاري .

– يقول جابر بن سمرة رضي الله عنه في وصف النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يضحك إلا تبسماً . رواه الحاكم .

– عن عبدالله بن الحارث بن جزء رضي الله عنه ( مارأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) رواه الترميذي

– عن سماك بن حرب قال : قلت لجابر بن سمرة : أكنت تجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم كثيراً

– كان لايقوم من مصلاه الذي يصلي فيه الصبح حتى تطلع الشمس فإذا طلعت قام وكانوا يتحدثون فيأخذون في أمر الجاهلية فيضحكون ويبتسم ، رواه المسلم

– عن عبدالله بن الحارث رضي الله عنه قال : ماكان ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا تبسماً ، رواه الترميذي .

– ( كان النبي صلى الله عليه وسلم كالرجل من رجالكم إلا أن كان أكرم الناس ألين الناس ضحكاً باسماً )

– (تبسمك في وجه أخيك صدقة) ، رواه الترميذي .

– (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق) ، رواه مسلم

المعلومة:فوائد الابتسامة الصحية هي:-

– تعمل الابتسامة على رفع الحالة المعنوية والنفسية والبدنية.

– تعتبر الابتسامة أقصر طريق لكسب القلوب.

– تجعل الآخرين متقبلين لفكرتك ومنهجك ومنصتين جيدين لك.

– يساعد على إزالة التوتر العصبي والنفسي.

– تساعد على تخفيف ضغط الدم.

– تنشط الدورة الدموية.

– تزيد من مناعة الجسم ضد الأمراض والضغوطات النفسية والحياتية.

– يساعد المخ على الاحتفاظ بكمية كافية من الأكسجين الضروري لحياة الإنسان.

– تحسن وظيفة القلب والبدن والمخ.

– تعمل على انتظام ضربات القلب ويكون سليم متزن.

– تسرِب الهدوء والطمأنينة إلى داخل النفس.

– تزيد الوجه جمالا وبهاء.

– الابتسامة نوع من العلاج الوقائي لكثير من الأمراض المختلفة.

– يخفف من حموضة المعدة.

– تعمل على زيادة إفرازات الغدد مثل: غدة البنكرياس، والغدد الكظرية، والدرقية، والنخامية.

– زيادة الهدوء والطمأنينة إلى داخل النفس.

– علاج لحالات كثيرة من الصداع .

– يريح الأعصاب إلى الراحة والارتخاء .

*إزالة الأرق والكآبة .

قصيدة شعرية عن الابتسامة:

آإبتـهج وآإنسـىآ همومكـ وآإفـرح وخلكـ سعيد ..~
وآإنسـىآ همكـ عيش يومكـ تلقىآ آإفرآحكـ تزيد ..~

آإلفشـل هو آإلبدآيهـ وآإلنـجـآحـ هو آإلآخيـر ..~
وآإلامـل آإحـلىآ حكـآيهـ يحيىآ فيهـآإ آإلكـ ـل غير ..~

آإبتـهج وآإنسـىآ همومكـ وآإفـرح وخلكـ سعيد ..~
وآإنسـىآ همكـ عيش يومكـ تلقىآ آإفرآحكـ تزيد ..~

آإمسـح آإلبسمهـ بـآإيدكـ وآإرسم آلبسمهـ دوم ..~
لآإيهمكـ من يريدكـ تيأس وترخي آإلع ـزوم ..~


قد يعجبك ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق