مقدمة إذاعة عن الرفق

مقدمة إذاعة عن الرفق ، تعتبر صفة الرفق من أسمى الصفات الانسانية الجميلة التي توقظ قلب الإنسان ويجعله ينبض إتجاه كل شخص يحتاج إليه إن كان صغيرا أو كبيرا أو إن كان حيوانا، فصفة الرفق تجعل الذي يتميز بها بأن يشعر بالكثير من الرضا عن حياته وقراراته وتعاملاته مع الكثير من الناس، فلا يوجد شخص يتسم بصفة الرفق إلا وإن كان يتسم بحسن الخلق.

وأسمى درجات الرفق، هي الرفق بالحيوان لأنه كائن لايستطيع أن يتحدث ولا يستطيع أن يعبر عن مابداخله إن كان يتألم، فرفقا بالحيوان أيها الإنسان، ويجب على الأسرة والمدرسة باعتبارها بيت الطفل الثاني على غرس القيم الجميلة والصفات الحميدة وخاصة الرفق في قلبه منذ الصغر، فلذلك تطالب المدارس الأطفال إجراء إذاعة عن الرفق لكي يتعلموا، وإليكم نموذج للإذاعة:

أولا:القران الكريم:-

♦ ﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ﴾ [آل عمران: 159].

♦ ﴿ وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [التوبة: 61].

♦ ﴿ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [التوبة: 128].

♦ ﴿ قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ﴾ [مريم: 21].

♦ ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ [الأنبياء: 107].

♦ ﴿ حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ﴾ [النمل: 18، 19].

أحاديث شريفة تحث على الرفق:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((بينما رجل يمشي بطريق، اشتد عليه العطش، فوجد بئراً فنزل فيها، فشرب و خرج، فإذا كلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه،حتى رقي ،فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له). فقالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجراً؟ فقال: صلى الله عليه وسلم (في كل ذات كبد رطبة أجر).

عن أبي هريرة، رضي الله عنه، قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” بينما كلب يطيف بركية ( أي بئر ) قد كاد يقتله العطش. إذ رأته بغي من البغايا. فنزعت موقها( أي حذائها )، فاستقت له به، فسقته إياه، فغفر لها ” صدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم” رواه البخاري ومسلم.

قصائد شعرية عن الرفق:

ابو الحسن الربيعي

الرفق ما كان في شي الا زانه
الرِّفقُ ألطفُ ما اتخذتَ رفيقَا
ويسوءُ ظنُّك أن تكونَ شفيقا
فخذِ المجازَ مِن الزمانِ وأهلِه
ودعِ التعمقَ فيه والتحقيقا
وإذا سألتَ اللهَ صحبةَ صاحبٍ
فاسألْه في أن يصحبَ التوفيقا
وانظرْ بعينِك حازمًا متعذرًا
في حيثُ شئتَ وعاجزًا مرزوقا

القاضي التنوخي:

القَ العدوَّ بوجهٍ لا قطوبَ به
يكادُ يقطرُ مِن ماءِ البشاشاتِ
فأحزمُ النَّاسِ مَن يلقَى أعاديَه
في جسمِ حقدٍ وثوبٍ مِن موداتِ
الرِّفقُ يمنٌ وخيرُ القولِ أصدقُه
وكثرةُ المزحِ مفتاحُ العداواتِ

ياسمين شرف

ياسمين شرف حاصلة على بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة تقدير جيد جدا .. أعمل صحفية بقسم التحقيقات في جريدة تحيا مصر ، أهوى كتابة الروايات والرسم .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock