اخر الاخبارتكنولوجيا

«نجل البرلماني ليس أولهم».. 7 حالات انتحار بسبب لعبة «الحوت الأزرق»

هدد تطبيق على الهواتف المحمولة تحت مسمى لعبة «الحوت الأزرق» أو blue whale، حياة الأبناء حول العالم، حتى أودى بانتحار شريحة كبيرة من المراهقين والأطفال، لاستفزازهم لتجربة اللعبة ومحاولة تخطي مراحلها، حيث أنه من المفترض أن يؤدي اللاعب عدة مهام وتحديات بشكل يومي على مدار 50 يومًا، تشمل الخضوع لرسم وشم «الحوت» على يده بأداة حادة لخوض اللعبة ويرسل لمسئوليها بعض المعلومات الشخصية عنه، وسماع موسيقى “كئيبة”، ومشاهدة مجموعة من أفلام الرعب، مما يؤدي لتدمير اللاعب نفسياً، ولايسمح له بالانسحاب لأن ذلك يجعله هو والمقربين منه تحت التهديدات، وينتهي به الأمر للانتحار، ويعد ذلك المرحلة الأخيرة والرسمية لقواعد اللعبة.

ويرصد موقع «لقطات» بالتقرير التالي أبرز المنتحرين بسبب لعبة «الحوت الأزرق»:-

1- نجل حمدي الفخراني

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق

وجدت جثة نجل البرلماني السابق المهندس حمدي الفخراني “خالد” إبن الـ18 عامًا في المحلة الكبرى، وهو مشنوق داخل غرفته بمنزل عائلته، وأكدت والدته دخوله في حالة اكتئاب حاد منذ فترة طويلة، نشرت شقيقة الضحية ياسمين الفخراني، صور عبر حسابها الشخصي بموقع فيسبوك، تحتوي على طلاسم وتعاويذ ورسمة حوت داخل غرفة أخيها، وعلقت عليها قائلة: «أخويا لعب الحوت الأزرق.. لقينا في أوراقه حاجات وإشارات منها.. بوس إيديكم بلاش تحدي ولا حد يعمل جدع ويجرب والله ما كان في حد أقوى من خالد ولا ملتزم دينيًا أكتر منه، هو اتحداها وغلبته.. ما كانش والله بيفوت فرض ولا نفل ولا صوم نفل ولا بتاع بنات ولا سجاير ولا فيه غلطة.. إيده معانا كلنا حتى في شغل البيت.. كان أرجل واحد أعرفه.. ما كانش أخ نطع ولا ابن نطع ولا جار سوء ولا صاحب سوء»، كما حذرت شقيقتهما الأخرى، الإعلامية عبير حمدي الفخراني، المواطنين قائلة: «وجب التحذير عندما تحدث البعض بالأمس عن لعبة تسمى الحوت الأزرق متداولة بين المراهقين، وهي عبارة عن 50 مرحلة تقريبًا، يتم خلالها السيطرة التامة على المراهق عبر عدة مراحل».

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق
الحوت الأزرق
الحوت الأزرق

2- طفلة سعودية

توفيت الطفلة خلود سرحان العازمي، إبنة الـ12 سنة، في المملكة العربية السعودية، بمحافظة الخفجي، بسبب لعبة «الحوت الأزرق»، وأعلن الشاعر السعودي محمد مريبد العازمي، خبر وفاتها، عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر، وأرجع سبب موتها للعبة نفسها.

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق

3- مراهق جزائري

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق

انتحر مراهق جزائري يدعى “بلال”، إبن الـ 16 عامًا، شنقاً في مدينة بجاية شرق الجزائر بعد أيام من الإدمان على لعبة “الحوت الأزرق”، وقال والد بلال، في إحدى تصريحاته الصحفية، أن ابنه كان ” هادئ ومجتهد في دراسته، قبل أن يتغير سلوكه فجأة، إذ عزل نفسه عن مجتمعه وأسرته وظل طوال المدة الأخيرة يعيش منفرداً مع “الموبايل”، إلى أن تم العثور عليه، جثة هامدة بمسكنه العائلي، وحذر الوالد، الذي كان يجهل وجود لعبة قاتلة اسمها الحوت الأزرق، باقي أولياء الأمور من إهمال أبنائهم ودعاهم لمراقبتهم جيدًا، كما طالب المسئولين بضرورة منع هذه اللعبة من دخولها بيوت الجزائريين.

4- طفلة روسية

وقعت في روسيا حالتين انتحار في آن واحد بسبب اللعبة نفسها، أحدهم لطفلة عمرها 12 سنة، تدعى أنجليا دافيدوفا، عام 2015 وأخرى 15 سنة، لطفلة تدعى فيلينا التي قفزت من الطابق 13بمنزلها في أوكرانيا وتوفيت على الفور، وقال زملاؤها إنها كانت وحيدة بلا أصدقاء، وقد شُوهدت الخدوش على جسمها قبل أن تنتحر.

5- مراهقة أوكرانية

الحوت الأزرق
الحوت الأزرق

تم العثور على طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا، تدعى “اناستازيا كيسلوك” معلقة في حظيرة منزلها في قرية رودكا، بأوكرانيا، وادعت الشرطة حينها أن لموت الفتاة صلة بتحدي الحوت الأزرق عبر الإنترنت، وفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية، وقالت الشاهدة على الواقهة، إينا جلاجا، لوسائل الإعلام المحلية: «خلال الساعات التي سبقت الانتحار، كانت الفتاة تشاهد مقاطع فيديو على الإنترنت لأشخاص يعلقون أنفسهم. “كانت مهتمة أيضًا بكيفية صنع حبل المشنقة».

6- طفل جزائري

كان آخر ضحايا حوادث الانتحار في الجزائر، بسبب لعبة «الحوت الأزرق»، هو الطفل عبد الرحمن حشايشي، البالغ من العمر 11 سنة من مدينة “سطيف”، حيث كان مدمناً عليها، مات مشنوقًا داخل غرفته انصياعاً لأوامر اللعبة من أجل المرور إلى المرحلة المقبلة.

وقال عمبد الحق حشايشي، والد عبد الرحمن، في تصريحات صحفية: «ابني لم ينتحر، بل أكله الحوت الأزرق، هذا الحوت الذي تسلل إلى “آيباد” ابني في حين غفلة»، مضيفًا: «وجدناه مشنوقاً في غرفة داخل البيت، بعد لحظات فقط من فتحه للوحة الإلكترونية “آيباد” التي اشتريتها له بهدف مراجعة دروسه، وبعد تحقيقنا فيما كان يشاهده عبر اللوح، تأكدنا أن آخر ما كان يتابعه هو لعبة “تحدي الحوت الأزرق».

7- طفل سعودي

ذكرت صحيفة سعودية، أنه وقعت حاة انتحار لطفل يبلغ من العمر 13 سنة، شنقاً، بعد ربط عنقه بحبل مشدود بدولاب داخل منزل أسرته التي تسكن في أحد الأحياء السكنية بالسعودية، وعند الدخول لغرفة الطفل أثناء وقوع الحادثة، وجد على قائمة جهازه المحمول لعبة “الحوت الأزرق”.

شاهد أيضًا:

مؤسس فيسبوك يصدم مستخدميه في واقعة التجسس على بياناتهم

يعتبر الأطفال لا قيمة لهم.. معلومات لا تعرفها عن مؤسس لعبة الحوت الأزرق

سارة عماد

سارة عماد، من مواليد القاهرة بالرغم من سني الصغير الا اني اشتغلت في الصحافة من ٣ سنين . اتخرجت من كلية الاداب وبحب القراءة والكتابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى