فن و مشاهير

بعد انتقادها والهجوم عليها .. رانيا يوسف تعتذر للشعب السعودي لهذا السبب

قامت الفنانة رانيا يوسف بتقديم اعتذارها للشعب السعودي عبر صفحتها الشخصية عبى موقع التدوينات المصغره “تويتر”، وذلك بعد الهجوم عليها من قبل نشطاء سعوديين بعد غبائها رأى في قرار إسقاط الولاية عن الفتاة السعودية .

بعد انتقادها والهجوم عليها .. رانيا يوسف تعتذر للشعب السعودي لهذا السبب

وكتبت رانيا على صفحتها قائلة  : لم أكن أقصد أبدا التدخل في الشأن السعودي الشقيق.. تحمسي للمرأة بصفة عامة هو ما شجعني لتأييد القرار المطروح  لم أكن أتوقع أو أنوي أبدا التسبب في إزعاج أي شخص مهما كانت جنسيته.. اعتذاري لمن أساء تقديري ..كل المحبة و التقدير.

 

كانت رانيا يوسف قد أثارت الجدل بعد دعمها لقرار إسقاط الولاية عن الفتاة السعودية بعد عمر الـ 18 جدلا كبيرا ، بعدما نشرت تغريدة بحسابها الشخصي بموقع تويتر، وكتبت رانيا قائلة: “نعم لإسقاط الولاية بعد الـ 18 نعم لحرية المرأة نعم لنجاح المرأة نعم لاستقلال المرأة”.

 

وتصدر مقترح إقرار إلغاء الولاية بعد الـ18 مواقع التواصل الاجتماعي، وتعالت مطالب سيدات المملكة العربية السعودية برفع الوصاية عن الفتاة بمجرد بلوغها سن الـ18 عاما، وإسقاط الوصاية عنها، لإعطائها حقوقها في استخراج جواز سفر مستقل والسفر خارج المملكة، ومباشرة حقوقها كشخص بالغ له الحق في التصرف في شئونه دون ولي أمر.

 

وأثار الهاشتاج #اقرار_إسقاط_الولاية_بعد_ال18، جدلا كبيرا عبر “تويتر”، واعتبر البعض أن القرار يخص الرجال وليس السيدات، وأنهم معنيين بإسقاط الولاية عليهم لاستخراج أوراقهم الحكومية وتحمل مسئولية عائلاتهم بعد فقدان الأب، معتبرين ذلك القرار بابا يفتح للفتيات للهروب من عائلاتهن.

 

انتقدها مغردون سعوديون، مؤكدين أنه ليس لها وجه حق فى الشأن السعودى، مؤكدين أنها تجاوزت نحو حقوق المرأة السعودية، ولاقت تغريداتها ردود من أكثر من 7 آلاف شخص، أغلبهم شن هجوما لاذعا على طريقة تصرفاتها وصولا إلى جرأة ملابسها.

موضوعات متعلقة :-

 مريم أوزرلي تفاجئ جمهورها على “إنستجرام” بهذه الصورة

الوسوم

قد يعجبك ايضا

هناء عادل

صحفية وعضو نقابة الصحفيين ليسانس أداب قسم اعلام تقدير جيد جد ، أعشق قلمي الحر المصداقية هدفي ..بحب الكتابة من صغري .بهتم بالاقتصاد والبورصة ..وبرضو بحب اخبار الفنانين والمشاهير والكتابة عنهم .


يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر الايميل : [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق