ثقافة ومعلومات

فيحاء سوريا ومدينة العجائب..تعرف على أغرب مكان في العالم!

مدينة العجائب والغموض مليئة بسحر الماضي وعبق التاريخ، شهدت على حضارات العالم من الأموية إلى العباسية مرورا بحكم المماليك، فيها بدأت أهم الفنون وعاش أعظم الأدباء والشعراء، وشهدت على وقائع هامة وأهم المعارك التاريخية
هي دمشق أو فيحاء سوريا ، فما حكاية هذه المدينة سأحكي لكم في ملخص القصة

دمشق فيحاء سوريا

تعتبر دمشق، هذه الحضارة التاريخية العريقة التي فيها أسس القادة العظام من نور الدين زنكي إلى صلاح الدين الأيوبي مقرات قيادة القوات لمواجهات حملات الفرنجة على شرقنا المنير وفيها ازدهرت العمارة العسكرية الأيوبية والدفاعات المملوكية. وبعدها تبدأ شعلتها تخمد شيئاً فشيئاً إبان الفترة العثمانية ومن ثم الانتداب الفرنسي لتعود الثورة السورية الكبرى لتوقدها من جديد وتعيد لها مجدها كمدينة تشع بالثقافة وفنون التجارة

أمّا في عهد المماليك فقد كانت دمشق ثاني أهمّ المدن بعد القاهرة؛ بسبب موقعها الاستراتيجي وغنى أرضها، وقام المغول بمحاولاتٍ كثيرةٍ للسيطرة عليها حتى نجحوا في ذلك بقيادة تيمورلنك، فأحرقوا المدينة ومن ضمنها الجامع الأموي، وقتلوا العديد من أهلها وسبوا آخرين

كانت دمشق في أول نشأتها قرية تعتمد على الزراعة، ثم أخذت تتحول إلى مدينة ذات شكل مستطيل مدور الزوايا يمتد من الشرق إلى الغرب، وفي مركزه تل بارتفاع ستة أمتار، من المرجح أنه كان يضم تحته موقع قلعة دمشق الأولية وقصور الملوك الآراميين، غير بعيد عن معبد حدد، الذي أخذ مكانه الجامع الأموي اليوم

قد تندهش أن مدينة الشماء في دمشق ، قد تمكنت من مسابقة أمريكا بوصول الكهرباء إلى أراضيها عام 1907ويشار إلى أن جامع بني أمية الكبير أول ما أنار في النطقة، وتشير المعلومات إلى أن إحدى الشركات البلجيكية كانت قد اتخذت من
العاصمة السورية مقرا لشركتها المتخصصة في الكهرباء

 

ويشهد التاريخ العريق إلى أن هذه الأرض الطيبة قد غرفت من القدم بأنها تجارية بحكم موقعها على عدد من الطرق التجارية كطريق الحرير والبحر وموكب الحج الشامي، وكانت كافة القوافل المتجهة نحو بلا فارس ومصر والجزيرة العربية ودول آسيا الصغرى تعبر أراضيها.

أول مدرسة ارقص الباليه أنشأت في دمشق
وتسربت رقصة الباليه إلى الشوار الدمشقية لأول مرة في العالم العربي سنة 1951م بعد أن أنشئت أول مدرسة مخصصة لذلك في بيت الوجيه مظفر البكري، وقد اتخذ هذا الفن من زوجته ذات الأصول اليونانية والي اشتهرت بالبراعة برقص الباليه؛ ومنذ تلك اللحظة دخل الفن إلى دمشق.

عرف انها مدينة التسامح الديني حيث ضمت العديد من المعالم البارزة مثل مدينة يوحنا المعمدان وكنيسة الزيتونة والقديس بولس. لتبقى دمشق عروس سوريا وواحدة من أهم مدن الوطن العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى